آخرهم هيلين فارس.. لماذا يُطرد الصحفيون المتعاطفون مع فلسطين بألمانيا؟

يضطر عدد من العاملين في المؤسسات الإعلامية الألمانية إلى التزام الصمت أو الحذر فيما يتعلق بالحديث عن القضية الفلسطينية أو بيان آرائهم تجاه إسرائيل، خاصة بعد تكرار حوادث طرد صحفيين بتهم معاداة السامية.

مقالات ذات صلة