أخبار العرب والعالم

إيقاع حزيران – مريم الشكيلية

رغم كل هذا الطوفان الكتابي في داخلي إلا أنني أقف عاجزة على أن أحرك قلمي على الورق وكأنه يسير على الصخور النارية، وفي هذا اليوم الضبابي الذي يغطي تلك المساحات الشاسعة أردت أن أنفض الرماد الخامل من ذاكرتي وقلمي وأكتبك بلغة الحواس الخمس لا لغة الأرقام التي تبعث على الضجر والجمود. نحن الآن في بدايات حز
  رغم كل هذا الطوفان الكتابي في داخلي إلا أنني أقف عاجزة على أن أحرك قلمي على الورق وكأنه يسير على الصخور النارية، وفي هذا اليوم الضبابي الذي يغطي تلك المساحات الشاسعة أردت أن أنفض الرماد الخامل من ذاكرتي وقلمي وأكتبك بلغة الحواس الخمس لا لغة الأرقام التي تبعث على الضجر والجمود. نحن الآن في بدايات حز

مقالات ذات صلة