أخبار العرب والعالم

الإنسان بين الحِياد والانحياز – عثمان بن حمد أباالخيل

ضبابية تعامل الإنسان مع الآخرين تجعله في منطقة رمادية لا هي بيضاء ولا هي سوداء، العمر أقصر من أن يعيش الإنسان رمادياً في الحياد، أو يعيش حالة الانحياز دون أن يقدم ما يجعله منحازاً. الجرأة في الوقوف على أرض صلبة يجعلك أن تكون منحازاً وتتخلص من عقدة الحياد التي يعشقها الكثير من الناس الذين لا يريدون
  ضبابية تعامل الإنسان مع الآخرين تجعله في منطقة رمادية لا هي بيضاء ولا هي سوداء، العمر أقصر من أن يعيش الإنسان رمادياً في الحياد، أو يعيش حالة الانحياز دون أن يقدم ما يجعله منحازاً. الجرأة في الوقوف على أرض صلبة يجعلك أن تكون منحازاً وتتخلص من عقدة الحياد التي يعشقها الكثير من الناس الذين لا يريدون

مقالات ذات صلة