أخبار العرب والعالم

..بعد أن قاد «آسيا» من الموت للحياة.. الآسيويون بصوت واحد: أثمرت يا شيخ سلمان.. – سلطان المهوس

بالعودة إلى مايو 2011, فقد تجهزت القارة الآسيوية لإقامة صلاة الميت على كرتها, بعد إرهاصات دولية وتدخلات من المخلوع السويسري جوزيف بلاتر, ليصل الأمر لأن يكون كرسي الرئاسة بالوكالة « الصيني جي لونج» 2011-2013, لتنطلق معها مرحلة الفوضى وانعدام التطوير وضبابية المستقبل وصولاً للاستحواذ الممنهج للوظائف
  بالعودة إلى مايو 2011, فقد تجهزت القارة الآسيوية لإقامة صلاة الميت على كرتها, بعد إرهاصات دولية وتدخلات من المخلوع السويسري جوزيف بلاتر, ليصل الأمر لأن يكون كرسي الرئاسة بالوكالة « الصيني جي لونج» 2011-2013, لتنطلق معها مرحلة الفوضى وانعدام التطوير وضبابية المستقبل وصولاً للاستحواذ الممنهج للوظائف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى