أخبار منوعة

بعد اكتشاف “أسماء الفيل”.. هل للحيوانات وعي ومشاعر يجب مراعاتها؟

تنادي الفيلة بعضها البعض بما يشبه الأسماء، كما يفعل البشر. هذا ما أظهرته دراسة حديثة أثارت اهتمام الرأي العام. ويحيلنا هذا الاكتشاف إلى سؤال أوسع عن مدى وعي وإدراك الكائنات التي من حولنا. فقد بيّنت دراسات عديدة في السنوات الأخيرة امتلاك الحيوانات نوعا من الوعي على نطاق واسع. لا يقتصر الأمر على الفقاريات، بما في ذلك الزواحف والبرمائيات والأسماك، بل يشمل أيضا اللافقاريات كالحشرات. أمر دفع بمئات الباحثين إلى إطلاق “نداء نيويورك” حول الراحة الحيوانية وعيشها الكريم.

مقالات ذات صلة