أخبار العرب والعالم

بلا عائلة – رقية نبيل عبيد

أحيانًا تكفينا بضع صفحات في رواية أو مشهد واحد في فيلم طويل لكي نتعلق بشخصية أيما تعلق وتعلق في قلوب وأذهان القراء أو المشاهدين دون غيرها، أذكر في فيلم ديزني الكارتوني up كان تعلق الجمهور الكبير لهو بشخصية «إلي» الفتاة المحبة المشاغبة والتي تكبر في ثوان ونراقب رحلتها حتى تصل أرذل العمر، الفيلم يتجا
  أحيانًا تكفينا بضع صفحات في رواية أو مشهد واحد في فيلم طويل لكي نتعلق بشخصية أيما تعلق وتعلق في قلوب وأذهان القراء أو المشاهدين دون غيرها، أذكر في فيلم ديزني الكارتوني up كان تعلق الجمهور الكبير لهو بشخصية «إلي» الفتاة المحبة المشاغبة والتي تكبر في ثوان ونراقب رحلتها حتى تصل أرذل العمر، الفيلم يتجا

مقالات ذات صلة