أخبار الاقتصاد (أسواق)

معظم أسواق الخليج تقتفي أثر النفط هبوطاً.. وسوق الأسهم السعودية ترتفع

اختتمت معظم أسواق الأسهم الخليجية التعاملات على انخفاض اليوم الخميس، مع تراجع أسعار النفط بعد أن سلط رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الضوء على مخاطر الائتمان في القطاع المصرفي لأكبر اقتصاد في العالم.

وهبطت أسعار النفط الخام، وهو محفز رئيسي للأسواق المالية الخليجية 0.6% اليوم الخميس مع وصول خام برنت إلى 76.21 دولار للبرميل بحلول الساعة 11:45 بتوقيت غرينتش.

وقال باول أمس الأربعاء، إن ضغوط القطاع المصرفي يمكن أن تؤدي إلى أزمة ائتمانية، مع تداعيات “كبيرة” على الاقتصاد الذي توقع مسؤولو البنك المركزي الأميركي أن يتباطأ هذا العام أكثر مما كان يعتقد سابقا، وفق رويترز.

وهبط مؤشر دبي 0.9% بعد صعوده لجلستين متأثرا بخسائر في القطاعين الصناعي والمالي. وتراجع سهما إعمار العقارية 2.1% وبنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، 0.4%.

وهوى سهم شركة العربية للطيران الاقتصادي 7.1 %، في أكبر انخفاض يومي منذ 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

وفي أبوظبي، تراجع المؤشر 0.6% بعد ارتفاعه في الجلسة السابقة، متأثرا بانخفاض 1.7% لسهم شركة الدار للتطوير العقاري وتراجع 2% في سهم ألفا ظبي القابضة.

وانخفض سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 2% كما هبط سهم مجموعة مالتيبلاي 2.6%.

وقالت فرح مراد، كبيرة محللي السوق في إكس.تي.بي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “مع توقع ارتفاع أسعار الفائدة هذا العام، قد يكون للتشديد النقدي الأكثر صرامة تأثير أقوى على أسواق الأسهم وعلى الطلب على النفط في الولايات المتحدة وأوروبا”.

وأضافت “ومع ذلك، فإن التحسن في الاقتصاد الصيني والتغيرات في السياسة النقدية يمكن أن يؤدي إلى تخفيف هذه الضغوط”.

وفي السعودية، أغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية “تاسي” مرتفعا 0.9% ليواصل مكاسبه من الجلسة السابقة. وارتفع المؤشر بفضل مكاسب في جميع القطاعات تقريبا مع صعود سهمي بنك الراجحي، أكبر بنك إسلامي في العالم، 1.2% وعملاق النفط أرامكو السعودية 1.4%.

كما صعد المؤشر القطري 0.3% مواصلا مكاسبه المستمرة منذ 3 جلسات، إذ سجل القطاعان المالي والصناعي مكاسب، بينما كانت أسهم قطاع الطاقة في المنطقة الحمراء.

وارتفع سهم بنك قطر الوطني 0.7% كما سجل سهم صناعات قطر مكاسب 0.9%.

بينما خسر سهما قطر لنقل الغاز (ناقلات) 0.7%، ومسيعيد للبتروكيماويات 0.8%.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر البورصة المصرية 2.4% بعد انخفاضه في الجلسة السابقة، مع بقاء جميع القطاعات في المنطقة الخضراء.

وقفز سهما البنك التجاري الدولي 2.3% والشركة القابضة المصرية الكويتية 10%.

في غضون ذلك، قال البنك الدولي أمس الأربعاء إنه وافق على اتفاقية شراكة جديدة بقيمة 7 مليارات دولار مع مصر للفترة ما بين 2023 و2027.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى