أخبار العرب والعالم

مُطَوَّعُ أُشَيقِرَ وَقَصِيدَتُه (2-2) – ا. عبدالعزيز القاضي

أما وَفَاةُ الشَّاعِرِ فقد تَنَاقَلَ الرُّوَاةُ فيها قِصَصًا مُخْتَلِفَةً أَغْلَبُهَا من صُنْعِ الخَيَال. واضْطَرَبَتِ الرِّوَايَاتُ اضْطِرَابًا كَبِيرًا في تَحْدِيدِ كَيْفِيَّتِها، فبَعْضُهُمْ ذَكَرَ أنه انْتَحَرَ بإِلْقَاءِ نَفْسِهِ مِنَ النِّقَا، قال الرِّبِيعِي:إنه (رَمَى نَفْسَهُ مِنَ النِّقَا
  أما وَفَاةُ الشَّاعِرِ فقد تَنَاقَلَ الرُّوَاةُ فيها قِصَصًا مُخْتَلِفَةً أَغْلَبُهَا من صُنْعِ الخَيَال. واضْطَرَبَتِ الرِّوَايَاتُ اضْطِرَابًا كَبِيرًا في تَحْدِيدِ كَيْفِيَّتِها، فبَعْضُهُمْ ذَكَرَ أنه انْتَحَرَ بإِلْقَاءِ نَفْسِهِ مِنَ النِّقَا، قال الرِّبِيعِي:إنه (رَمَى نَفْسَهُ مِنَ النِّقَا

مقالات ذات صلة