اخر الاخبار

“البلاد تمر بأوقات صعبة”.. وزير الدفاع الأميركي يكشف إجراءات البنتاغون ضد كورونا

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الثلاثاء إن البلاد تمر بأوقات صعبة، مؤكدا " أننا قادرون على القيام بكل مهامنا ونتوخى الحذر ونتخذ إجراءات احترازية" بعد تفشي فيروس كورونا.

وأضاف أسبر أن البنتاغون يقوم بكل ما في وسعه للاستجابة للأزمة الصحية التي سببها الفيروس، وأكد أن الإدارة والجيش الأميركيين يتخذان كل الإجراءات الضرورية لحماية الشعب الأميركي وقواته المسلحة.

وأوضح الوزير الأميركي في مؤتمر صحفي خصص للحديث عن إجراءات البنتاغون في زمن كوفيد-19، شارك فيه رئيس هيئة أركان القوات المسلحة مارك ميلي والمستشار رامون لوبيز، "جعلت من حماية أفرادنا على رأس الأولويات، والأولوية الثانية تتمثل في ضمان الحفاظ على قدراتنا الدفاعية الوطنية، والأولوية الثالثة هي دعم الحكومة الأميركية في حماية الشعب الأميركي".

وقال إن الجيش أرسل آلافا من عناصر الحرس الوطني من 50 ولاية وأربع مناطق تابعة إلى عدة مناطق، فضلا عن نشر مستشفيات ميدانية في اثنتين من كبريات المدن الأميركية، وإرسال سفينتين طبيتين تابعتين للبحرية إلى نيويورك ولوس أنجليس.

وتابع أن الباحثين التابعين للجيش انضموا إلى السباق المتعدد الأطراف لتطوير لقاح ضد كورونا المستجد وأدوية.

وأكد أن البلاد تواجه تحديا كبيرا لكنها ستنجح في تجاوزه في نهاية المطاف، وأردف أن التحديات ستزيد مع الوقت لكنه واثق من أن اتباع الإجراءات الصحيحة سيمسح بالحفاظ على جهوزية القوات الأميركية.

ميلي صرح من جانبه بأن كوفيد-19 ليس أول تحد تواجهه الولايات المتحدة أو أول حرب تخوضها البلاد، وقال "الرئيس قالها بوضوح، نحن في حرب مع عدو خفي، حرب اسمها فيروس".

وأكد أن الجيش الأميركي سيقوم بدوره لحماية الشعب الأميركي وقواته، مع مواصلة مهامه الأخرى. وقال إن كورونا سيؤثر على جهوزية القوات الأميركية لكن ذلك التأثير سيكون ضعيفا أو متوسطا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق