اخبار العرب والعالمالأخبار

إسرائيل تسعى لـ”اتفاق تكميلي” مع أميركا بحال اتفقت مع إيران

قالت وزيرة النقل الإسرائيلية ميراف ميخائيلي اليوم الاثنين، إن إسرائيل ستعالج مخاوفها إزاء إحياء الاتفاق النووي الإيراني من خلال ترتيبات ثنائية مستقبلية مع الولايات المتحدة.

وعبّرت إسرائيل، التي ليست طرفاً في المفاوضات النووية بين إيران والقوى العالمية في فيينا، عن مخاوفها من أن تفضي المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق إلى “خلق شرق أوسط أكثر عنفاً واضطراباً”.

وقالت ميخائيلي، عضو مجلس الوزراء الأمني المعني بصنع القرار، إنها بصفتها نائبة من يسار الوسط، أيدت الاتفاق النووي مع إيران 2015، والذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بعد ذلك.

لكنها أضافت: “عمر هذا الاتفاق (الجديد الذي يتم التفاوض عليه حالياً) أقصر كثيراً، وهو يحمل العديد من الفرص السيئة، ويمثل بالفعل إشكالية كبرى”.

وقالت ميخائيلي، متحدثة بالإنجليزية أمام مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الكبرى في القدس: “إننا نبذل كل ما في وسعنا لجعله (الاتفاق الجديد بين القوة العالمية وإيران) على أفضل وجه ممكن”.

وأضافت دون الخوض في التفاصيل: “سيتعين علينا العمل على اتفاق تكميلي بين إسرائيل والولايات المتحدة”.

وكان القادة الإسرائيليون قد أكدوا سابقاً أن بلادهم لن تكون ملزمة بأي اتفاق نووي وقد تتخذ إجراء عسكرياً من جانب واحد ضد إيران إذا اعتقدوا أن ذلك ضروري لحرمانها من امتلاك أسلحة نووية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى