رياضة

دياز وروسو.. جمعهما ليبرتادوريس وتكريم “سانتياغو برنابيو” الشهير

بعد 8 أعوام منذ آخر مواجهة جمعتهما سيستضيف الأرجنتيني ميغيل أنخيل روسو ومدرب نادي بوكا جونيورز السابق، ضيفه ومواطنه رامون دياز أحد أساطير ريفربليت لاعباً ومدرباً.

ويلتقي المدربان المخضرمان للمرة الأولى بعد 8 أعوام عندما يستضيف نادي النصر غريمه الهلال في ربع نهائي كأس الملك على ملعب مرسول بارك.

يبعد مقر ريفربليت عن غريمه الأزلي ومنافسه في “السوبركلاسيكو” بوكا جونيورز قرابة 15 كيلومترا في العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس، بينما قطبا الرياض يفصل بين مقريهما أكثر من 7 كيلومترات فقط.

تتشابه أقدار المدربين إلى حد ما، فروسو هو آخر من جلب بطولة كوبا ليبرتادوريس إلى خزينة نادي بوكا جونيورز قبل 15 عاما، كما يعد النادي المقلم باللونين الأزرق والأصفر محطته المفضلة لفوزه معه بأكثر عدد من البطولات مقارنة بالأندية الأخرى. بينما دياز حقق البطولات مع ريفربليت مدربا في فتراته المختلفة، كان من أبرزها كوبا ليبرتادوريس 1996، وبسبب مسيرتهما الطويلة الناجحة في ملاعب أميركا الجنوبية كُرم المدربان قبل نهائي كوبا ليبرتادوريس 2018 بين الغريمين التقليديين في الأرجنتين الذي أقيم في سانتياغو برنابيو، عندما أحضرا كأس البطولة ووضعاه معا للعرض قبل النهائي الذي انتهي لصالح ريفربليت.

وعلى الرغم من تدريب روسو لبوكا جونيورز في فترتين مختلفتين، 2007 وموسم 2020-2021، إلا أنه لم يواجه دياز عندما كان مدربا للغريم التقليدي ريفربليت وهو الذي أشرف على ناديه الأم في مرتين، الأولى امتدت 7 أعوام بدأت 1995 حتى 2002 والثانية بين عامي 2012 و2014.

وكانت أولى مواجهات روسو ودياز في نصف نهائي كوبا ليبرتادوريس قبل 26 عاما، حينها كان الأول مدربا ليونفرسيداد التشيلي وانتهت المباراتان بتأهل مدرب الهلال الحالي وفوزه بالبطولة القارية الكبرى على أميركا دي كالي الكولومبي.

بعد مواجهتهما الحاسمة بـ11 عاما تواجه المخضرمان، روسو على دكة بوكا جونيورز ونظيره يقود سان لورنزو، دياز حقق فوزه الثاني في لقاء دوري إلا أن روسو انتقم بعدها بأشهر وخرج بأولى النقاط من أندية دياز في موسم 2007-2008، ليكون عدد مواجهاتهما 4 يتفوق أسطورة ريفربليت بـ2 مقابل تعادل واحد وانتصار لروسو.

بعد 3 أعوام منذ آخر ملعب جمعهما، تقاسم المدربان نقاط موسم 2010-2011 حينها فاز دياز ذهابا رفقة سان لورنزو على راسينغ كلوب قبل أن يعود الأخير ويهزم فريق مدرب الهلال بذات نتيجة الذهاب.

وقاد دياز دكة “المليونيروس” ريفربليت في موسم 2013-2014 مواجها روزاريو سنترال في الجهة المقابلة حيث روسو، موسم انتهى بفوز الأول على الأخير ذهابا والتعادل إيابا قبل أن يتوارا عن أنظار بعضهما 8 أعوام قبل قمة يوم الاثنين في الرياض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى