منوعات

في ذكرى إطاحة القذافي.. الدبيبة يتجاهل الانقسام ويتعهد بانتخابات في يونيو

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، اليوم الاثنين، إن الانتخابات البرلمانية ستجري في يونيو المقبل، وستخرج ببرلمان جديد ودستور جديد.

وأضاف في كلمة خلال الاحتفالات بذكرى الاحتجاجات التي أطاحت بحكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي قبل 11 عاما: “المؤامرات تتوالى على ليبيا واليوم نقول لهم لا للمؤامرات ولا للحرب”.

وتابع مخاطبا الحاضرين في مدينة غريان: “حكومتكم لن تترككم إلا بحكومة منتخبة”.

والسبت، قال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح إن الرهان لا يزال قائما على المضي قدما في إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في البلاد.

وأضاف في كلمة أمام المؤتمر الرابع للبرلمان العربي في القاهرة أن الانتخابات هي “الضامن الوحيد لتحقيق إرادة الليبيين في انتخاب من يمثلهم بهدف إنهاء الصراع وحل الأزمة في البلاد”.

وفي المقابل، يستعد رئيس حكومة “الاستقرار” الليبية المكلف من البرلمان، فتحي باشاغا، لعرض التشكيلة الحكومية الجديدة على نواب البرلمان، للمصادقة عليها ومنحها الثقة.

وكشفت مصادر ليبية عن هيكلة الحكومة التي بدأ باشاغا في مشاورات مع كافة الأطراف السياسية من أجل تشكيلها، وقالت إنها ستكون حكومة كفاءات، وستتضمن 27 حقيبة وزارية.

وأضافت المصادر نفسها أن الحقائب الوزارية سيتم توزيعها على أقاليم ليبيا الثلاثة: طرابلس وبرقة وفزان، حيث ستكون وزارتا الخارجية والداخلية من نصيب إقليم طرابلس، ووزارتا المالية والعدل لإقليم برقة، في حين ستؤول وزارة الدفاع إلى إقليم فزان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى