اخبار العرب والعالمالأخبار

هاريس عن أزمة أوكرانيا: العالم في “لحظة حاسمة”

قالت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس السبت إن العالم وصل إلى “لحظة حاسمة في التاريخ”، بينما تحذر إدارة جو بايدن من احتمال غزو روسي لأوكرانيا في الأيام المقبلة.

خلال اجتماع مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، تعهدت هاريس بأن الولايات المتحدة ملتزمة بسيادة أوكرانيا.

كما استخدمت نائبة الرئيس الأميركي كلمتها في المؤتمر لتأكيد وعد إدارة بايدن بفرض عقوبات اقتصادية على روسيا إذا قامت بغزو أوكرانيا مرة أخرى، وذلك بعد الاستيلاء على شبه جزيرة القرم عام 2014.

عقوبات غير مسبوقة

كما قالت هاريس ”اسمحوا لي أن أكون واضحة، أستطيع أن أقول على وجه اليقين إنه إذا غزت روسيا أوكرانيا على نحو أكبر، فإن الولايات المتحدة – جنبا إلى جنب مع حلفائنا وشركائنا – تعتزم فرض تكاليف اقتصادية كبيرة وغير مسبوقة”.

وشددت على أن أسس الاتحاد الأوروبي تتعرض لتهديد، مؤكدة أن النظام الغربي يتعرض لاختبار جراء التهديدات الروسية.

وأضافت أن الناتو أعظم تحالف عسكري في التاريخ، مشيرة إلى أن القوات الأميركية في شرق أوروبا ليست للقتال وإنما للدفاع عن الحلف.

كما أعلنت أن العقوبات الأميركية ستستهدف المؤسسات المالية الروسية وقطاعاتها الرئيسية، كذلك هددت بفضح حقيقة حملات مضللة تشنها روسيا في أوكرانيا أمام العالم بأسره.

6000 جندي إضافي

أما عسكرياً، فكشفت هاريس أن بلادها نشرت 6000 جندي إضافي في رومانيا، مؤكدة أن روسيا شنت حربا بالوكالة في شرق أوكرانيا.

واعتبرت أن روسيا تستعد لخلق مبررات للتدخل في أوكرانيا، لافتة إلى أن الناتو سيعزز قواته شرق أوروبا في حال حدوث أي غزو.

ووسط احتمالات نشوب حرب وتهديدات بإمكان وقف روسيا لإمدادات الطاقة، ارتفعت أسعار النفط بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة، ليصل سعر البرميل إلى 96 دولارا أمس الأربعاء، في أعلى مستوى له منذ 2014.

أما أسعار الغاز الطبيعي فكانت أكثر تقلبا، لكنها ارتفعت أيضا خلال الأسبوع الماضي بعد انخفاض في وقت سابق هذا الشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى