منوعات

الملكة إليزابيث تلغي اجتماعا افتراضيا بسبب أعراض كورونا

أكد متحدث باسم قصر بكنغهام أن الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، لن تحضر ارتباطا مقررا عبر الإنترنت اليوم الثلاثاء لأنها ما زالت تعاني من أعراض طفيفة تشبه نزلة البرد بعد ثبوت إصابتها بكوفيد-19.

وأعلن القصر يوم الأحد أن الفحوص أثبتت إصابة الملكة البالغة من العمر 95 عاما بكوفيد-19 لكن من المتوقع أن تواصل القيام بمهام خفيفة، في إشارة إلى أن أقدم ملوك العالم وأطولهم بقاء في الحكم لا تعاني من أعراض مرضية خطيرة.

كما قال القصر إنها أرسلت برقية عزاء للبرازيل أمس الاثنين تقول فيها إنها حزنت جدا بسبب الفيضانات المميتة التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة، وكانت تعتزم متابعة لقاءات دبلوماسية افتراضية أخرى مقررة مع السفراء الأجانب.

كذلك، ستقرر في أقرب وقت ما إذا كانت ستمضي قدما في مزيد من المشاركات هذا الأسبوع مثل محادثتها الأسبوعية مع رئيس الوزراء بوريس جونسون غدا الأربعاء.

هذا وزادت المخاوف على صحة الملكة في أعقاب ثبوت إصابتها بكوفيد 19 بعد أسبوعين من الاحتفال بمرور 70 عاما على توليها عرش المملكة المتحدة.

يشار إلى أن الملكة تلقت الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في شهر يناير/كانون الثاني عام 2021، ويعتقد أنها حصلت على جرعتين إضافيتين منذ ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى