اخبار العرب والعالمالأخبار

انتشار روسي بمناطق الانفصاليين.. موسكو تستلم نقاط عبور

انتشرت وحدات من الجيش الروسي عند حدود مناطق الانفصاليين شرق أوكرانيا، وذلك في 4 نقاط أساسية هي ادفييفكا، وبيسكي، وشيروكين وماريينكا، بحسب ما أفادت مصادر خاصة لـ العربية/الحدث اليوم الثلاثاء.

وأوضحت المصادر أن النقاط الأربع هي أكثر المناطق سخونة، حيث تشهد اشتباكات مستمرة بين الانفصاليين والجيش الأوكراني.

كما اشارت إلى أن الجيش الروسي سيستلم كل مراكز العبور بين أراضي الانفصاليين وأوكرانيا.

“إذا تعرضنا لتهديد”

بالتزامن، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودنكو، اليوم أن بلاده لا تخطط لإرسال قوات إلى الشرق الأوكراني “حاليا” لكنها ستقوم بالخطوة إذا تعرّضت إلى “تهديد”، وذلك بعدما صادق البرلمان في موسكو على اتفاقيات مع الانفصاليين.

وقال رودنكو إن المعاهدات تشمل بند تقديم “مساعدات عسكرية” لكنه أشار إلى ضرورة تجنّب “التكهّنات” بشأن نشر قوات. وقال “حاليا، لا أحد يخطط لإرسال أي شيء إلى أي مكان. إذا كان هناك تهديد، فحينها سنقدم مساعدات بما يتوافق مع المعاهدات التي تمّت المصادقة عليها”.

استئناف القصف

أتى ذلك، بعدما استؤنف القصف على خط التماس بين القوات الحكومية والانفصاليين صباحا، وفقا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

فيما حذر وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي رزنيكوف جنود بلاده من “محنة” و”خسائر” مقبلة بعدما اعترفت روسيا بمنطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا وأمرت قواتها بدخولهما.

وأضاف في خطاب أمام القوات المسلّحة الأوكرانية نشر على موقع الوزارة، أنه “سيتعيّن علينا تحمّل الألم وتجاوز الخوف واليأس”.

مقتل جنديين أوكرانييْن

في الأثناء، كشف الجيش الأوكراني أن جنديين قتلا وأصيب 12 في قصف شنه انفصاليون موالون لروسيا في شرق لبلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في أعلى حصيلة للضحايا منذ بداية العام، وذلك مع تزايد وتيرة انتهاكات وقف إطلاق النار.

وذكر الجيش على صفحته على موقع فيسبوك، أنه سجل 84 ظرفا لقذيفة أطلقها الانفصاليون الذين يقول إنهم فتحوا النار على نحو 40 منطقة سكنية بطول الشريط الحدودي مستخدمين المدفعية الثقيلة.

يذكر أن الصراع في شرق أوكرانيا كان تصاعد بشكل دراماتيكي خلال الساعات الماضية، عقب اعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلال منطقتي لوغانسك ودونيتسك أمس الاثنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى