اخبار العرب والعالمالأخبار

بايدن يفرض عقوبات مالية “قاسية” على اقتصاد وقادة وبنوك روسيا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، إن روسيا بدأت “غزوًا” لأوكرانيا، وأعلن عقوبات شاملة على أحد البنوك الروسية الكبرى VEB والمصرف العسكري.

وستمنع العقوبات المؤسسات المالية الأميركية من معالجة المعاملات الخاصة بـ VEB والمصرف العسكري. سيؤدي هذا إلى منع البنوك فعليًا من المعاملات التي تنطوي على الدولار الأميركي، العملة الاحتياطية العالمية.

كما أعلن بايدن عزم الولايات المتحدة فرض عقوبات على الديون السيادية لروسيا.

وقال بايدن في تصريحات بالبيت الأبيض “هذا يعني أننا قطعنا الحكومة الروسية عن التمويل الغربي، لم يعد بإمكانها جمع الأموال من الغرب ولا يمكنها تداول ديونها الجديدة في أسواقنا. أو الأسواق الأوروبية أيضًا”.

بالإضافة إلى العقوبات المفروضة على VEB والديون الروسية، قال بايدن إنه سيعاقب في الأيام المقبلة أفرادا روس من الدائرة المقربة من بوتين.

وقال إن النخب الروسية وأفراد أسرهم “يشاركون المكاسب الفاسدة لسياسات الكرملين، ولذا يجب عليهم المشاركة في الألم أيضًا”.

ولفت بايدن إلى أنه سيبدأ فرض عقوبات تتجاوز السابقة كثيرا.

وحتى يوم الثلاثاء، لم يستخدم بايدن كلمة “غزو” لوصف الانتشار العسكري الروسي في المنطقتين الانفصاليتين في شرق أوكرانيا.

لطالما وعد بايدن بفرض عقوبات اقتصادية قاسية على روسيا إذا غزت موسكو أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى