صحة

دراسة تؤكد أن تناول مكملات البروبيوتيك يسرع وقت التعافي من كورونا

كشفت دراسة جديدة أن تناول كبسولة من مكملات البروبيوتيك، المصممة لزيادة عدد البكتيريا المفيدة في الأمعاء، قد يسرع من التعافي من فيروس كورونا، بحسب جريدة “ديلي ميل” البريطانية.والبروبيوتيك عبارة عن أقراص بدون وصفة طبية يقال إنها تعزز ميكروبيوم الأمعاء، حيث يوجد داخل الأمعاء تريليونات من البكتيريا والفيروسات والفطريات، والبروبيوتيك هو البكتيريا المفيدة، وتظهر الأدلة أن وجود المزيج الصحيح من بكتيريا الأمعاء المفيدة يمكن أن يعزز دفاعات الجسم المناعية.بالنسبة لأحدث الأبحاث، تم إعطاء كبسولة بروبيوتيك لنصف مجموعة مكونة من 300 مريض كورونا تتراوح أعمارهم بين 16 و 60 عامًا ممن ثبتت إصابتهم في اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل “pcr”، ولكنهم لم يحتاجوا إلى علاج في المستشفى، بينما تم إعطاء النصف الآخر علاجًا وهميًا.

وأظهرت النتائج ، التي نُشرت في مجلة Gut Microbes ، أن 53 % من أولئك الذين تناولوا البروبيوتيك (78 من 147 في هذه المجموعة) كانوا خالين من أعراض كورونا في غضون شهر ، مقارنة بـ 28 % (41 من 146) الذين تناولوا الدواء الوهمي. .يحتوي مكملات البروبيوتيك ، Probio7 AB21، على أربع سلالات حية من البكتيريا – ثلاثة منها أنواع من العصيات اللبنية أو بكتيريا اللاكتوباسيلس.قبل عشر سنوات وجد باحثون في هولندا أن بكتيريا اللاكتوباسيلس الموجودة في منتجات الألبان تنتج مواد يمكنها التواصل مع الخلايا العصبية وتقليل الالتهاب المزمن المرتبط بالعديد من الأمراض.

أظهرت الأبحاث السابقة أن المصابين بأعراض كورونا طويلة الأمد لديهم مستويات منخفضة من بكتيريا العصيات اللبنية في أمعائهم ، مما قد يؤدي إلى التهاب في جميع أنحاء الجسم.ووجدت الدراسة الجديدة أن أولئك الذين تناولوا البروبيوتيك لم يتعافوا بسرعة أكبر فحسب، بل كان لديهم أيضًا حمولة فيروسية أقل – كمية الفيروس المنتشرة في جسمهم.قال فيليب كالدر ، أستاذ علم المناعة الغذائية بجامعة ساوثمبتون البريطانية، أن البروبيوتيك “يمكن أن يعدل” ميكروبيوم الأمعاء من خلال هذا قد يساعد جهاز المناعة على العمل والحد من الالتهاب.

وقال تيم سبيكتور ، أستاذ علم الأوبئة الجينية في كينجز كوليدج لندن، إن اتباع نظام غذائي أكثر صحة ومكملات بروبيوتيك من المرجح أن تعزز صحة الميكروبيوم.يقود تطبيق ZOE ، وهو تطبيق لتتبع أعراض كورونا يستخدمه الملايين، أظهرت البيانات من التطبيق أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر الأنظمة الغذائية صحة كانوا أقل عرضة بنسبة 10 % للإبلاغ عن الإصابة بكورونا، مقارنةً بأولئك الذين تناولوا وجبات غير صحية كما كانوا أقل عرضة بنسبة 40 %  للإصابة بأعراض حادة تتطلب العلاج في المستشفى.وقال البروفيسور سبيكتور: “كلما زاد تنوع البكتيريا في الميكروبيوم ، زادت فعالية جهاز المناعة”.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

معظم المصابين بفيروس كورونا في لبنان أصيبوا بمضاعفات في القلب

دراسة تؤكد أن تناول فيتامين د والزنك لا يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى