اخبار العرب والعالمالأخبار

لافروف: معتادون على عقوبات الغرب بسبب أو دونه

تجاهل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء التهديد بفرض عقوبات على بلاده، قائلا إن الغرب سيفرضها بغض النظر عن الأحداث، ووصف رد الفعل على اعتراف روسيا بالمنطقتين الانفصاليتين بأنه متوقع.

كما أكد أن موسكو معتادة على العقوبات الغربية سواء بسبب أو دونه. وقال “لن يتوقف زملاؤنا الأوروبيون والأميركيون والبريطانيون ولن يهدأوا حتى يستنفدوا كل ما في وسعهم لفرض ما يسمونه عقاب روسيا.. هم بالفعل يهددوننا بكل أشكال العقوبات، أو ما يسمونه الآن بأم العقوبات”.

كذلك أضاف “اعتدنا على ذلك. نحن نعلم أن العقوبات ستُفرض بأي حال من الأحوال، بسبب أو بدون سبب”.

اتفاقات مينس ميتة!

إلى ذلك، اعتبر في تصريحات اليوم الثلاثاء، أن اتفاقات مينسك ميتة منذ عدة أعوام بسبب أخطاء كييف.

وأوضح أن بلاده تبحث نشر قوات في دونباس، شرق أوكرانيا، لكنها لم تتخذ قرارا حاسما بعد، إنما ستدرس الخطوات اللازمة إن اقتضى الأمر.

أتت تلك التصريحات بعد أن استنفرت الخطوة الروسية الاعتراف باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين شرقي أوكرانيا، العالم أجمع. فيما أكد الاتحاد الأوروبي أنه يدرس ردا موحدا على قرار الكرملين، وعقوبات قاسية.

بدورها أكدت الولايات المتحدة أن الرد سيكون صارماً.

العالم يتأهب

وكان الرئيس الروسي أعلن مساء أمس الاثنين، الاعتراف باستقلال “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد في الشرق الأوكراني وأمر القوات الروسية بدخولهما، متحديًا الدول الغربية التي تمرّ علاقاتها مع بلاده بأسوأ أزمة منذ الحرب الباردة بسبب الوضع في أوكرانيا.

يشار إلى أن الاعتراف الروسي ينهي خطة السلام الهشة في المنطقتين المذكورتين.

كما أنه يمهد الطريق أمام موسكو للدفع بقواتها إلى هاتين المنطقتين لحماية مئات الآلاف من السكان فيهما الذين حصلوا على جوازات سفر روسية قبل سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى