منوعات

أكثر من 100 شاحنة تنقل جنودا روسا لحدود أوكرانيا

عقب خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أعلن فيه أن أنه سيرسل قوات لدعم منطقتي دونيتسك ولوغاستك شرق أوكرانيا اللتين أعلن استقلالهما، قال شاهد من رويترز اليوم الثلاثاء إن قافلة عسكرية تضم أكثر من 100 شاحنة تحمل جنودا شوهدت وهي تتجه صوب الحدود الأوكرانية في منطقة بيلجورود الروسية.

في الأثناء، أعلنت روسيا الثلاثاء أنها ستجلي دبلوماسييها من أوكرانيا قريبا “لحماية أرواحهم” بعدما أذن مجلس الاتحاد للرئيس فلاديمير بوتين بإرسال الجيش إلى الخارج.

إجلاء البعثة الدبلوماسية الروسية

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان “من أجل حماية أرواح (الدبلوماسيين) والحفاظ على سلامتهم، قررت القيادة الروسية إجلاء موظفي البعثات الخارجية الروسية في أوكرانيا، وهي خطوة ستنفذ في المستقبل القريب”.

في ذات الوقت، منحت الغرفة العليا بالبرلمان الروسي الثلاثاء الرئيس فلاديمير بوتين الإذن باستخدام القوة العسكرية خارج البلاد.

هجوم أوسع مرتقب

والإذن باستخدام القوة ينذر بهجوم أوسع على أوكرانيا بعد أن قالت الولايات المتحدة إن الغزو يحدث بالفعل هناك.

يذكر أن الرئيس الروسي كان أعلن مساء أمس الاثنين، الاعتراف باستقلال “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد في الشرق الأوكراني، وأمر القوات الروسية بدخولهما، متحديًا الدول الغربية التي تمرّ علاقاتها مع موسكو بأسوأ أزمة منذ الحرب الباردة بسبب الوضع في أوكرانيا.

تأهب عالمي

ما دفع العالم إلى التأهب والدعوة إلى جلسة طارئة في مجلس الأمن، نددت فيها معظم الدول الغربية بالتصرفات الروسية، فيما لوحت أوروبا وواشنطن بعقوبات جديدة قاسية على الروس.

وينهي هذا الاعتراف الروسي خطة السلام الهشة في المنطقتين المذكورتين.

كما أنه يمهد الطريق أمام موسكو للدفع بقواتها إلى هاتين المنطقتين لحماية مئات الآلاف من السكان فيهما الذين حصلوا على جوازات سفر روسية قبل سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى