منوعات

بكين لواشنطن: تصبون الزيت على النار وتشعلون الحرب

مع استنفار العالم على وقع التصعيد الروسي ضد أوكرانيا، إثر اعتراف موسكو بمنطقتين انفصاليتين في شرق البلاد، اتهمت الصين الولايات المتحدة بتأزيم الوضع أكثر.

وقالت هويا تشونيينغ، الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية أمام الصحافيين “اليوم الأربعاء، بحسب ما نقلت فرانس برس: “الولايات المتحدة تواصل بيع أسلحة لأوكرانيا ما يزيد التوترات ويثير هلعا كما أنها تعبث بجدول حرب”.

تصرف غير أخلاقي

كما اعتبرت أن “السؤال الرئيسي هو ما الدور الذي أدته أميركا في التوترات الحالية في أوكرانيا”. وتابعت قائلة “صب الزيت على النار واتّهام الآخرين، هو تصرّف غير أخلاقي وغير مسؤول”.

تأتي تلك التصريحات فيما اصطفت الدول الأوروبية وواشنطن في خندق واحد في هذا الصراع، فيما دعمت بكين موسكو منتقدة مبدأ وأسلوب فرض العقوبات، معتبرة أنه لن يوصل إلى حل.

فيما بلغ الخوف من حدوث تصعيد عسكري على أبواب الاتحاد الأوروبي ذروته منذ اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين باستقلال منطقتي لوغانسك ودونيتسك الانفصاليتين في الشرق الأوكراني، ودفع بقواته إلى داخلهما لحفظ السلام، وفق موسكو.

وردا على ذلك، أعلن الغربيون حزمة أولى من العقوبات ضد روسيا، طالت مصارف ومقربين من بوتين

يشار إلى أن الصراع في شرق أوكرانيا المستمر منذ ثماني سنوات، أودى بحياة أكثر من 14 ألف شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى