اخبار العرب والعالمالأخبار

بلينكن يلغي اجتماعاً مع لافروف.. وجاهز لحوار مع روسيا

بينما أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عقب اجتماع مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا في واشنطن، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيواصلون تشديد العقوبات إذا صعّدت روسيا عدوانها على أوكرانيا، أعلن إلغاء الاجتماع المقرر مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وأضاف أن بلاده حذّرت لأسابيع العالم من أن روسيا تحشد قوّاتها من أجل غزو أوكرانيا، مؤكداً تخطيطه مع الحلفاء لاتخاذ إجراءات حاسمة.

جاهزون للحوار

أيضاً أوضح الوزير الأميركي أن الولايات المتحدة جاهزة للانخراط في حوار دبلوماسي إن غيرت موسكو أسلوبها.

وتابع في مؤتمر صحافي بعد اجتماع مع نظيره الأوكراني في واشنطن، أن تصريحات الرئيس الروسي الذي اعترف فيه بـ”استقلال” منطقتين انفصاليتين في أوكرانيا “مقلقة للغاية”.

كما شدد على أن بوتين انتهك القوانين الدولية، وأن روسيا ستعاقب على أفعالها، في إشارة منه إلى العقوبات التي فرضتها بلاده مؤخراً على موسكو وتوعدت بالمزيد.

غضب غربي

يذكر أن الرئيس الروسي كان أعلن مساء الاثنين، الاعتراف باستقلال “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد في الشرق الأوكراني، وأمر القوات الروسية بدخولهما، متحديا الدول الغربية التي تمرّ علاقاتها مع موسكو بأسوأ أزمة منذ الحرب الباردة بسبب الوضع في أوكرانيا، وهو ما دفع العالم إلى التأهب والدعوة إلى جلسة طارئة في مجلس الأمن، نددت فيها معظم الدول الغربية بالتصرفات الروسية.

فيما ينهي هذا الاعتراف الروسي خطة السلام الهشة في المنطقتين المذكورتين.

كما يمهد الطريق أمام موسكو للدفع بقواتها إلى هاتين المنطقتين لحماية مئات الآلاف من السكان فيهما الذين حصلوا على جوازات سفر روسية قبل سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى