منوعات

تأهب عسكري.. البنتاغون ينقل طائرات وآلاف القوات للبلطيق

على وقع التصعيد غير المسبوق في شرق أوروبا لاسيما بين الروسي والأوكرانيين، أعلنت وزارة الدفاع “البنتاغون”، نقل 800 جندي أميركي من إيطاليا إلى منطقة البلطيق.

وقال مسؤول أميركي في الوزارة تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، بحسب رويترز، إن البنتاغون سيرسل ما يصل إلى 8 طائرات إف-35 مقاتلة من ألمانيا إلى عدة مواقع عمل على جبهة حلف الأطلسي الشرقية.

كما سترسل الولايات المتحدة 32 طائرة هليكوبتر هجومية إيه.إتش 64 أباتشي إلى منطقة البلطيق وإلى بولندا من مواقع داخل أوروبا.

إلى ذلك، أوضح المسؤول الدفاعي الأميركي الكبير، أن نشر هؤلاء الأفراد الإضافيين يعاد لطمأنة للحلفاء في حلف شمال الأطلسي وردع أي عدوان محتمل ضد الدول الأعضاء في الحلف فضلا عن التدريب مع قوات الدولة المضيفة، مضيفا أن أيا من القوات الجديدة لم يأت من الولايات المتحدة.

اعتراف رسمي وغضب غربي

جاءت هذه التحرّكات متزامنة مع مخاوف من غزو روسي لأوكرانيا عقب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه سيرسل قوات لدعم منطقتي دونيتسك ولوغانسك شرق جارته، اللتين أعلن استقلالهما مساء الاثنين، وذلك بعدما حصل على الضوء الأخضر من مجلس الاتحاد، وهو الغرفة العليا في البرلمان الروسي، لنشر قوات مسلحة روسية في المنطقتين اللتين يسيطر عليهما الانفصاليون، من أجل ما وصفه أعضاء في المجلس بأنه مهمة “لحفظ السلام”.

وكان بوتين أعلن مساء الاثنين، الاعتراف باستقلال “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد في الشرق الأوكراني، وأمر القوات الروسية بدخولهما، متحديا الدول الغربية التي تمرّ علاقاتها مع موسكو بأسوأ أزمة منذ الحرب الباردة بسبب الوضع في أوكرانيا، وهو ما دفع العالم إلى التأهب والدعوة إلى جلسة طارئة في مجلس الأمن، نددت فيها معظم الدول الغربية بالتصرفات الروسية.

وينهي هذا الاعتراف الروسي خطة السلام الهشة في المنطقتين المذكورتين.

كما يمهد الطريق أمام موسكو للدفع بقواتها إلى هاتين المنطقتين لحماية مئات الآلاف من السكان فيهما الذين حصلوا على جوازات سفر روسية قبل سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى