اخبار العرب والعالمالأخبار

توتر متزايد.. مقتل جندي أوكراني بقصف شرق البلاد

في سياق من التوترات المتزايدة بين موسكو وكييف، أعلن الجيش الأوكراني مقتل جندي الأربعاء في قصف شنه انفصاليون موالون لروسيا على خط الجبهة في شرق البلاد.

ولم تحدد القوات المسلحة الأوكرانية مكان الهجوم، واكتفت بالقول في بيان إن جندياً “قُتل متأثراً بجروحه”، وآخر أُصيب بجروح جراء قصف، وفق فرانس برس.

مقتل 9 جنود أوكرانيين

يشار إلى أنه منذ مطلع العام وتصاعد التوتر على الجبهة في شرق أوكرانيا، قُتل 9 جنود من القوات المسلحة الأوكرانية ومدني، معظمهم جراء قصف. وفي 2021، قُتل 66 جندياً في محيط “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد.

إلى ذلك يقول الانفصاليون الموالون لروسيا إن عدداً من المدنيين قُتلوا في الأيام الأخيرة بنيران الجيش الأوكراني، الأمر الذي تنفيه كييف مؤكدة أن جيشها لم ينفذ أي عملية قصف في هذه المناطق.

خطر اجتياح روسي وشيك

ويثير تصاعد أعمال العنف على الجبهة في الشرق الأوكراني الذي يشهد منذ 8 سنوات حرباً بين كييف والانفصاليين خشية غربية من خطر اجتياح روسي وشيك لأوكرانيا.

يذكر أن موسكو التي تحشد عشرات آلاف الجنود على حدود أوكرانيا، اعترفت الاثنين باستقلال هاتين المنطقتين الانفصاليتين وأمرت بنشر جنود روس فيهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى