اخبار العرب والعالمالأخبار

زعيم انفصاليي دونيتسك: عدائية كييف تتزايد وسنفوز بالمعركة

أكد زعيم الانفصاليين في منطقة دونيتسك شرق أوكرانيا، دينيس بوشلين، أن “العدائية الأوكرانية تتزايد”، مشيراً إلى أنهم سيفوزون في المعركة على حد تعبيره.

وأوضح في تصريحات بثت، اليوم الأربعاء، أن دونيتسك تريد حل أزمة الحدود مع أوكرانيا سلمياً إذا كان ذلك ممكناً، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

يأتي ذلك، فيما دعا مجلس الأمن الأوكراني إلى إعلان حالة طوارئ في البلاد باستثناء المنطقتين الانفصاليتين الشرقيتين، وسط مخاوف من غزو روسي وشيك.

تعبئة الاحتياط

من جهته، أصدر الجيش الأوكراني اليوم، أمرا بتعبئة جنود الاحتياط، بعدما أمرت روسيا قواتها بالاستعداد لدعم المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في شرق البلاد.

وبلغ الخوف من حدوث تصعيد عسكري على أبواب الاتحاد الأوروبي ذروته منذ اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول من أمس الاثنين، باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

روسيا تعترف بدونيتسك

يشار إلى أن زعيم الانفصاليين المدعومين من روسيا أكد أمس أن موسكو اعترفت رسمياً بمنطقة دونيتسك الانفصالية داخل الحدود الأوسع لإقليم دونيتسك في شرق أوكرانيا، الذي تسيطر القوات الأوكرانية على جزء كبير منه.

وفي معرض حديثه للتلفزيون الروسي الرسمي، قال بوشيلين إن مسألة عدم سيطرة الانفصاليين على الإقليم سيجري حلها في وقت لاحق.

يذكر أن بوتين اعترف باستقلال منطقتي لوغانسك ودونيتسك اللتين يسيطر عليهما المتمردون منذ عام 2014 في أوكرانيا، ما يمهد الطريق لنشر جزء من القوات الروسية التي تم حشدها عند الحدود مع أوكرانيا وأثارت المخاوف من احتمال غزو روسيا لجارتها.

وفي مرسومين رسميين، أمر بوتين وزارة الدفاع الروسية بتولي مهام “حفظ السلام” في المنطقتين الانفصاليتين في شرق أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى