اخبار العرب والعالمالأخبار

غوتيريش عن قوات روسية في أوكرانيا: ليست قوات حفظ سلام

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن أي قوات روسية تنتشر في شرق أوكرانيا لن تكون “قوات حفظ سلام” مثلما قالت موسكو، رافضاً زعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقوع إبادة جماعية بحق أبناء العرق الروسي هناك.

وأضاف في تصريحات للصحافيين بالأمم المتحدة أنه “عندما تدخل قوات بلد أراضي بلد آخر دون موافقته، فلا يمكن اعتبارها قوات حفظ سلام محايدة. ليسوا جنود حفظ سلام على الإطلاق”.

“روسيا انتهكت سيادة أوكرانيا”

كذلك، أوضح أن روسيا انتهكت سلامة أراضي وسيادة أوكرانيا باعترافها باستقلال منطقتين انفصاليتين في شرق البلاد، في إشارة إلى جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

وقال إنه “قلق إزاء تحريف مفهوم حفظ السلام”، مشيراً إلى ضرورة التعقل وضبط النفس والتهدئة.

كما حض الجميع على “الامتناع عن الأفعال والتصريحات التي من شأنها أن تدفع هذا الوضع الخطير إلى حافة الهاوية”.

“إبادة جماعية”

وكان بوتين أمر وزارة الدفاع أمس الثلاثاء، بإرسال قوات لحفظ السلام في شرق أوكرانيا. وقال للصحافيين لاحقاً إنه لم يقل إن القوات ستذهب إلى هناك على الفور.

فيما أكد الأسبوع الماضي، أن بلاده تعتبر معاملة أبناء العرق الروسي في شرق أوكرانيا إبادة جماعية.

يشار إلى أن واشنطن رفضت أيضاً تبرير روسيا لنشر القوات باعتبارها “لحفظ السلام”، واتهمت موسكو باختلاق ذريعة للحرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى