رياضة

كيروش يتطلع إلى إنجاز غاب 36 عامًا

يتطلع البرتغالي كارلوس كيروش إلى أن يصبح أول مدرب أجنبي يقود مصر إلى لقب كأس أمم إفريقيا منذ 36 عامًا، إذ كان الويلزي مايكل سميث الذي ظفر بالكأس نسخة 1986 هو آخر الأجانب المتوّجين به مع المنتخب المصري.

وتلتقي مصر مع السنغال يوم الأحد في نهائي نسخة 2021 من كأس أمم إفريقيا بعد فوزها على الكاميرون وانتصار “أسود التيرانغا” على بوركينا فاسو في مباراتي نصف النهائي.

وفازت مصر منذ بطولة 1986، بأربعة ألقاب أعوام 1998 و2006 و2008 و2010، حققهما مدربان مصريان هما محمود الجوهري في التسعينيات، وحسن شحاتة صاحب الثلاثية التاريخية المتتالية.

وخلال هذه الفترة خسرت مصر نهائي وحيد عام 2017، قادها إليه الأرجنتيني هيكتور كوبر.

وحقق مايكل سميث البطولة نسخة 1986 عقب تصدره لمجموعته التي ضمت كوت ديفوار والسنغال وموزمبيق، ثم فاز على المغرب في نصف النهائي بصاروخية طاهر أبو زيد، قبل أن ينتصر على الكاميرون في النهائي بركلات الترجيح.

ويمكن أن يصبح كيروش ثالث مدير فني أجنبي يحقق لمصر الكأس الإفريقية في تاريخها بعد الويلزي سميث، ومن قبله المجري بال تيتكوس الذي يعتبر أول مدير فني أجنبي يتوّج بالبطولة مع “الفراعنة” وأول أجنبي يحمل الكأس في تاريخ المسابقة، خلال نسخة 1959 بعد الانتصار على السودان في نهائي.

ووصلت مصر إلى النهائي الإفريقي العاشر في تاريخها، كان للمدربين المصريين النصيب الأكبر منها بقيادة 6 نهائيات، بينما خاض الأجانب 3 مباريات، قبل تولي كيروش المهمة الفنية لنهائي الأحد.

وقاد كيروش منتخب مصر خلال 17 مباراة بجميع المسابقات، فاز بـ 12 لقاء وتعادل في مواجهتين وانهزم 3 مرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى