منوعات

“لديه اجتماع عمل”.. بوتين لم يتابع خطاب بايدن!

بعد كلمة الرئيس الأميركي اليوم بشأن التطورات الأخيرة في أوكرانيا، أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتابع خطاب نظيره جو بايدن.

وتابعت الرئاسة الروسية أن بوتين لديه اجتماع عمل الآن، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة إعلام عن متحدث روسي.

عقوبات أميركية صارمة

وكان بايدن رأى في كلمة له بشأن التطورات الأخيرة من واشنطن، أن موسكو ضربت كل الجهود بعرض الحائط، معلناً بدء تطبيق 4 عقوبات على مؤسسات مصرفية روسية بينها بنك روسيا العسكري.

كما أوضح أن واشنطن ستحرم موسكو من أي تعاملات تجارية في الولايات المتحدة، مشدداً على أنها ستدفع ثمنا باهظا إذا ما واصلت سلوكها.

وكشف أيضا عن نشر قوات أميركية في شرق أوروبا بدول مثل إستونيا وليتوانيا، موضحاً عدم وجود تحركات دفاعيةولا نية لقتال روسيا.

واعتبر أن روسيا تواصل استفزازاتها عند خط النار في دونباس، مؤكداً أن بوتين مهد الطريق نحو الشروع بعمل عسكري ضد أوكرانيا.

كذلك أكد أن بلاده ستتخذ خطوات صارمة لضمان أن العقوبات ستؤثر على روسيا، معتبراً أن الاستفزازات الأخيرة تسببت بارتفاع أسعار الطاقة، وأن بلاده تراقب الإمدادات لمعرفة ما إذا كان هناك أي تعطل.

اعتراف روسي وغضب دولي

جاءت هذه التصريحات، بعدما أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه سيرسل قوات لدعم منطقتي دونيتسك ولوغاستك شرق أوكرانيا اللتين أعلن استقلالهما مساء الاثنين، وذلك بعدما حصل على الضوء الأخضر من مجلس الاتحاد، وهو الغرفة العليا في البرلمان الروسي، لنشر قوات مسلحة روسية في منطقتين يسيطر عليهما الانفصاليون في شرق أوكرانيا، من أجل ما وصفه أعضاء في المجلس بأنه مهمة “لحفظ السلام”.

يذكر أن الرئيس الروسي كان أعلن مساء الاثنين، الاعتراف باستقلال “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد في الشرق الأوكراني، وأمر القوات الروسية بدخولهما، متحديا الدول الغربية التي تمرّ علاقاتها مع موسكو بأسوأ أزمة منذ الحرب الباردة بسبب الوضع في أوكرانيا، وهو ما دفع العالم إلى التأهب والدعوة إلى جلسة طارئة في مجلس الأمن، نددت فيها معظم الدول الغربية بالتصرفات الروسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى