صحة

مُمارسة الرياضة مع التقدم في العمر يسهم في تحسن الذاكرة

يعرف الجميع فوائد ممارسة الرياضة لصحة الإنسان البدنية، لكن دراسة جديدة أكدت منافعها أيضا لتحسين الذاكرة، لا سيما عند التقدم في العمر.وتوصلت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “كوميونيكشنز ميديسن”، إلى أن الاستمرار في ممارسة الرياضة مع التقدم في العمر، يسهم في تحسن الذاكرة العرضية (ذاكرة أحداث السيرة الذاتية، وهي مجموعة من التجارب الشخصية السابقة التي وقعت في وقت ومكان معين).

واعتبرت كبيرة الباحثين في الدراسة سارة أجيان، من قسم الصحة السريرية والبيولوجية في جامعة بيتسبرغ الأميركية، أن المشي من أهم أنواع الرياضة بالنسبة للذاكرة، كما أنه يحد من التوتر ومفيد لصحة الدماغ.

وأضافت أجيان: “كانت ممارسة الرياضة 3 مرات في الأسبوع كافية لرصد تحقيق فوائد. يبدو أن جني هذه الفوائد في الذاكرة العرضية يستغرق حوالي 4 أشهر”، حسبما نقلت وكالة أنباء “يونايتد برس إنترناشونال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى