رياضة

“نوبة غضب” تتسبب في إقصاء زفيريف من بطولة أكابولكو

استُبعد نجم التنس الألماني ألكسندر زفيريف من منافسات الفردي في بطولة أكابولكو المكسيكية يوم الأربعاء عقب نوبة الغضب التي ألمت به بعد خسارته في منافسات الزوجي.

وقام زفيريف الفائز بالميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو بضرب المقعد الخاص بحكم المباراة بمضربه عدة مرات بينما كان الحكم جالسا على المقعد، وذلك عقب هزيمته 2 -6 و6 -4 و6 -10 مع شريكه البرازيلي مارسيلو ميلو أمام البريطاني ليود غلاسبول والفنلندي هاري هيليوفارا.

وفى وقت سابق من المباراة أعرب زفيريف عن غضبه بشأن قرار احتسبه الحكم.

وتعاملت الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين بشكل فوري مع تصرف زفيريف وقررت استبعاد اللاعب البالغ عمره 24 عاما من البطولة بسبب “السلوك غير الرياضي”.

وفاز زفيريف بلقب النسخة الماضية من بطولة أكابولكو ، وتغلب في الدور الأول للنسخة الحالية على الأميركي جنسن بروكسبي وكان يستعد لملاقاة مواطنه بيتر جويوفيتسك في الدور الثاني لكن جويوفيتسك تأهل لدور الثمانية مباشرة عقب استبعاد زفيريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى