صحة

اختبار يُمكن أن يَتنبأ باحتمالية الإصابة بـ نوبة قلبية

تحدث النوبة القلبية عادة عندما يكون طريق تدفق الدم إلى القلب مسدودا نتيجة وجود رواسب من الدهون وبالتالي قد تتعرض عضلة القلب إلى الحرمان من وصول الدم الحيوي والتي إذا تم تركها دون علاج يمكن أن يؤدي تدفق الدم المتقطع الى إلحاق الضرر بجزء من عضلة القلب أو إتلافها بالكامل أو قد تؤدي إلى تشكيل جلطة تمنع تدفق الدم فتسبب موت العضلة.وعلى الرغم من خطورتها في حد ذاتها إلا هذه الخطورة تزداد لعدم ظهور مؤشرات مبكرة تشير الى خطورة الإصابة بها فدائما ما يكون من الصعب تحديد أعراض النوبة القلبية على وجه اليقين لأنها يمكن أن تختلف من شخص لآخر إلا أنه يمكن تحديد بعض العلامات الأكثر شيوعا والتي تشمل ألم في الصدر وضيق في التنفس ط والشعور بحرقان في الصدر واخيرا الاحساس بألم في الذراعين والرقبة والفك والظهر أو المعدة.وفي ضوء خطورة الإصابة بـ النوبة القلبية وصعوبة تحديد اعراض مبكرة لمعالجتها بسرعة قبل التطور ظل السؤال الأكثر أهمية هل يمكن التنبؤ بخطر الإصابة بنوبة قلبية وتحديد الأشخاص الأكثر تعرضا لخطر الإصابة؟ ورغم صعوبة الأمر إلا أن الباحثين في المعهد الوطني للقلب والرئة “إمبريال كوليدج لندن” تمكنوا من الوصول إلى اختبار بسيط يمكن أن يتنبأ بخطر إصابة الفرد بنوبة قلبية قاتلة في السنوات الـ 3 المقبلة.

وذلك من خلال إجراء اختبار دم لقياس مستويات بروتين سي التفاعلي “CRP” والذي يمكن أن يحدد بشكل أفضل الأشخاص المعرضين لخطر الوفاة نتيجة الإصابة بنوبة قلبية في السنوات الثلاث المقبلة حيث يمكن أن يتواجد البروتين التفاعلي سي في دم الأشخاص بعد الإصابة بنوبة قلبية بحسب موقع “صن” البريطاني.ونتيجة لذلك فيمكن لهذا الاختبار حماية الكثير من الأرواح من الإصابة بنوبة قلبية قاتلة مفاجأة لانه يحدد أولئك الذين هم في أمس الحاجة إلى تلقي علاج كونهم الاكثر عرضة لخطر الاصابة وكذلك يتيح وضعهم تحت المراقبة لحماية حياتهم كما يتمكن الاختبار من تحديد أولئك الذين يمتلكون نسب منخفضة من الخطورة.وأوضح الباحثون أن قياس مستويات بروتين سي التفاعلي قد يوفر صورة أكثر تفصيلا لإظهار أي المرضى يشكلون أكبر خطر من إجراء اختبار دم “لتروبونين” ذلك البروتين يتم إطلاقه في مجرى الدم عندما يتضرر القلب وذلك من خلال تحليل بيانات أكثر من 250 ألف مريض ممن تم نقلهم إلى المستشفى للاشتباه في إصابتهم بنوبة قلبية.

ووجدوا أن عادة ما يكون مستوى بروتين سي التفاعلي في الدم 2 مجم لكل لتر أو أقل لمن تم نقلهم إلى المستشفى للاشتباه في إصابتهم بنوبة قلبية في حين أنهم وجدوا مستوى مرتفع من بروتين سي التفاعلي من 10 إلى 15 ملجم لكل لتر لدى أولئك الذين لديهم اختبار تروبونين إيجابي كما توقعوا أن يكون احتمال الوفاة أكبر بنسبة 35% بعد 3 سنوات.وأكد الباحثون أن من إيجابيات إجراء هذا الاختبار البسيط هو فتح الباب لمزيد من العلاج المستهدف لمرضى النوبات القلبية الذين يعانون من التهاب يهدد الحياة كما يفيد ليس فقط في الخطوة الأولى من العلاج عبر تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية ولكن ايضا يعتقد العلماء أنه قد يؤدي إلى علاجات أفضل.

قد يهمـــــك أيضا :

شبكية العين تتنبأ بخطر الإصابة بنوبة قلبية قبل حدوثها بعام بنسبة 80%

4 خضروات غنية بالبروتين الأبرز الخرشوف والبازلاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى