رياضة

اللاعبون البرازيليون في أوكرانيا يصرخون: أنقذونا

ناشد لاعبو كرة القدم البرازيليون وعائلاتهم في أوكرانيا، حكومتهم بالإجلاء من البلاد التي غزتها روسيا، يوم الخميس، ووصفوا الوضع بالصعب وطالبوا بإجلائهم.

وأظهر مقطع فيديو للاعبين برازيليين من أندية شاختار دونيتسك ودينامو كييف مع عائلاتهم مجتمعين في فندق بالعاصمة الأوكرانية، ناشدوا عبر سلطات وطنهم لإخراجهم من أوكرانيا.

جاء ذلك في الوقت الذي أمر فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته العسكرية بغزو أوكرانيا على جبهات متعددة، وقالت أرقام رسمية إن 40 جنديا أوكرانيا قتلوا وأصيب عشرات.

ووجه جونيور مورايس “34 عاما”، مهاجم شاختار، رسالة قال فيها: الوضع يائس، أطلب منكم نشر الفيديو حتى يصل إلى الحكومة البرازيلية. الحدود مغلقة، البنوك أيضا، لا وقود، سيكون هناك نقص في الغذاء، ولا يوجد مال.

وأضاف: الوضع خطير ونحن عالقون في كييف في انتظار حل للخروج. نحن داخل فندق. ادعو لنا.

ويضم فريق شاختار 12 لاعباً برازيلياً، بينما يلعب المهاجم فيتينيو مع دينامو كييف.

وكشفت التقارير أن شركات الطيران التجارية أوقفت الرحلات الجوية من وإلى أوكرانيا، مما منع أي أجنبي من الخروج، في حين أن الهجوم الروسي على أوكرانيا من الجنوب والشرق والشمال جعل الهروب برا شديد الصعوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى