منوعات

مصادر: عرض خيارات على بايدن لشن هجوم سيبراني واسع على روسيا 

كشفت مصادر أميركية أنه تم تقديم قائمة من الخيارات للرئيس بايدن لتنفيذ هجمات إلكترونية ضخمة مصممة لتعطيل قدرة روسيا على الحفاظ على عملياتها العسكرية في أوكرانيا وفقًا لأربعة أشخاص مطلعين على المداولات لشبكة NBC News الأميركية.

وقال اثنان من مسؤولي المخابرات الأميركية ومسؤول استخبارات غربي وشخص آخر مطلع على الأمر إنه لم يتم اتخاذ قرارات نهائية، لكنهم يقولون إن محاربي المخابرات الأميركية والعسكريين الإلكترونيين يقترحون استخدام الأسلحة الإلكترونية الأميركية على نطاق لم يتم التفكير فيه من قبل.

وبحسب التقرير من بين الخيارات تعطيل الاتصال بالإنترنت في جميع أنحاء روسيا وقطع الطاقة الكهربائية والعبث بمفاتيح السكك الحديدية لعرقلة قدرة روسيا على إعادة إمداد قواتها، حسبما ذكرت ثلاثة مصادر.

وقال أحد الأشخاص المطلعين على الأمر: “يمكنك أن تفعل كل شيء بدءًا من إبطاء القطارات حتى تسقط عن المسار”.

وقال شخص مطلع على الأمر إن هناك انقسامًا كبيرًا داخل الحكومة الأميركية، حيث يخشى المعارضون من التصعيد ويحث المؤيدون على استجابة إلكترونية قوية.

وسيكون أي استخدام للأسلحة الإلكترونية للرد على الغزو الروسي لأوكرانيا نقطة تحول في العمليات الإلكترونية الأميركية، التي ركزت إلى حد كبير على جمع المعلومات الاستخبارية لأغراض مكافحة الإرهاب.

ويُعتقد أن أهم استخدام للقدرات السيبرانية الأميركية هو هجوم ستكسنت Stuxnet على البرنامج النووي الإيراني من 2007 إلى 2010، والذي استخدم البرمجيات الخبيثة الحاسوبية لإحداث أضرار مادية هائلة بالبرنامج.

ويقول الخبراء إن الولايات المتحدة تضع الأساس منذ سنوات لعمليات سيبرانية محتملة ضد روسيا والصين وخصوم آخرين. وفعلت تلك الدول الشيء نفسه على شبكات البنية التحتية الأميركية.

ويتوقع المسؤولون الأميركيون أن روسيا سترد، كما تقول المصادر، على الأرجح بهجمات على غرار استهداف خطوط الغاز والنفط بهدف إلى إلحاق الضرر بالمستهلكين الأميركيين.

وقال أحد المسؤولين الأميركيين: “أي شيء يمكننا القيام به لهم، يمكنهم أن يفعلوه بنا”.

يقول بعض الخبراء إن خطر التصعيد مرتفع.

من جهته قال مسؤول استخباراتي غربي إن الخيارات الإلكترونية في الولايات المتحدة “ستسترشد بالأخلاق وتناسب الرد مع الأخذ في الاعتبار احتمال حدوث أضرار جانبية لا سيما على المدنيين. مضيفا أن الولايات المتحدة ليست في حالة حرب مع روسيا “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى