صحة

أطباء أورام يُحذرون من خُطورة الوَجبات السَريعة وأضرارها كمُسببات للسرطان

قال الدكتور سامي الخطيب، أمين عام رابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان ورئيس جمعية الأورام الأردنية، إن الأورام والأمراض السرطانية في الوطن العربي لازال بمعدلات مطمئنة وأقل بكثير من معدلات الإصابة في الدول الغربية، وهو ما يرجع إلى أن الشعوب العربية لازالت ملتزمة بأسلوب التغذية السليمة المعتمدة على تناول الخضروات والفواكه الطازجة إلى جانب تنوع الفئات العمرية بين الشعوب العربية، بعكس الغرب المعتمدين بشكل أساسي في طعامهم على الوجبات السريعة والجاهزة، وكذلك إلى جانب أن كبار العمر هي الشريحة الأكثر بين الشعوب الأجنبية.جاء ذلك خلال اليوم الأول من وقائع المؤتمر الدولي الثالث عشر لقسم علاج الأورام بكلية الطب بجامعة أسيوط والممتد في الفترة من 23 إلى 25 من فبراير الجاري بمدينة الأقصر، تحت رعاية الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط ونائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث الدكتور أحمد المنشاوي، والدكتور علاء عطيه عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، وبرئاسة الدكتور سمير شحاتة رئيس قسم علاج الأورام والطب النووي.

ومن جانبه صرح الدكتور سمير شحاتة، رئيس المؤتمر، أن دور رابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان في تنمية قدرات ومهارات أخصائيي الأورام في الوطن العربي والتي تتميز بعلاقاتها المتعاونة والمتشعبة مع العديد من الجهات والمراكز الصحية العربية وخاصة المعنية بمرضى السرطان، وفي كذلك الدول الغربية، مشيرا إلى أن الرابطة تهتم بشكل أساسي برفع كفاءة شباب الأطباء وهو ما يتم من خلال تنظيم عدد من المسابقات على مستوى أطباء الدول العربية ومنح الفائزين بعثات لمدة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر يتم قضائها في المراكز الطبية العالمية المتقدمة في مجال علاج السرطان لنقل تلك الخبرات المتطورة إلى عالمنا العربي.وأكد الدكتور محمود عبد السلام، أستاذ الأورام في جامعة دالاهاوسي بكندا، أن أمراض سرطان القولون فيما قبل كانت تصيب الفئة العمرية فوق 50 عاما وهو ما تغير بانتقال الإصابة إلى الفئات العمرية الأقل بين أعمار الثلاثينات والأربعينات على مستوى العالم، مشيرا إلى ارتباطه بشكل كبير بمدى انتشار المدنية في المجتمع واعتماد الأفراد في المجتمع على الوجبات الجاهزة والسريعة والأكلات غير الصحية وهي المسبب الرئيسي لمشاكل القولون والتي تتضمن ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان القولون في سن صغير بين الشباب.

وأكد ضرورة توعية الرأي العام بأهمية الالتزام بنظام حياة صحي، مع التقليل من تناول اللحوم الحمراء ولا تزيد عن مرتين أسبوعيا، إلى جانب تجنب تناول الوجبات السريعة وما بها من ارتفاع نسب الدهون والسعرات الحرارية والإقلاع عن التدخين مع ضرورة التخلص من السمنة والحفاظ على الوزن وممارسة الرياضة وشرب المياه بكثرة، مضيفا أن الالتزام بنظام حياة صحي من شأنه خفض نسب الإصابة بالأورام بصفة عامة وبسرطان القولون بصفة خاصة والتي يخفض نسب الإصابة إلى نحو أكثر من 30% مقارنة بالظروف المعيشية المغايرة .وأوضح الدكتور محمود عبد السلام، في محاضرة علمية عن عن استخدام العلاج المناعي في علاج سرطان القولون كخط علاج أول للمصابين بالمرحلة الرابعة من سرطان القولون المنتشر والذي أثبتت الدراسات الحديثة أنه يقع بسبب تعطل بعض الجينات عن إصلاح أي خلل في النظام الجيني خلال تكاثرها وهو ما يكون بنسبة من 3 إلى 5% سبب في الإصابة بسرطان القولون وهو ما يلائمهم بشكل كبير العلاج المناعي أكثر من العلاج الإشعاعي.

ومن جانبه أشاد الدكتور مصطفى هاشم، أستاذ ورئيس قسم الأشعة التشخيصية بالتجربة المصرية في القضاء على مرض فيروس “سي” وهو ما كان سببا كبيرا في تقليل الإصابة بأورام الكبد الأولية، مشيرا إلى أن ذلك النوع من الأورام يصيب 10% من المرضى المصابين ب فيروس “سي”.وأوضح الدكتور مصطفى هاشم، أن البرتوكول الجديد المطبق في علاج الإصابة بأورام الكبد الأولية يعتمد على أكثر من تخصص طبي حيث يتم العلاج عن طريق فريق طبي متكامل من أساتذة الأشعة التشخيصية والجهاز الهضمي وأساتذة الأورام، وثبت نجاح الأشعة التشخيصية في علاج ذلك النوع سواء بالحقن عن طريق القسطرة أو التردد الحراري عن طريق الجلد، وهو ما قلل اللجوء إلى التدخل الجراحي بعد ما أمكن استخدام كي الورم وإحراقه دون الحاجة إلى عملية استئصال.أما الدكتورة رانيا عفيفي، استشاري أمراض الدم والأورام بجامعة حلوان، فقالت خلال محاضرة علمية بالمؤتمر أن هناك وسائل جديدة لعلاج ذلك النوع من الأورام والتي قد تكون مصاحبة للعلاج الكيماوي، أو باستخدام العلاج الموجه الخالي من الكيماوي وخاصة مع المصابين من كبار السن ممن يصعب عليهم العلاج بالكيماوي، مشيدة بما تخصصه الدولة من دعم مالي من أجل توفير أحدث أدوية علاج أمراض الأورام في المستشفيات الحكومية وهيئة التأمين الصحي.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تمارين رياضية تساعد على مكافحة السرطان

إنشاء أحدث مجمع ليزر لمكافحة السرطان في روسيا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى