صحة

الصحة العالمية تعلن عن تركيب لقاح الأنفلونزا لموسم 2022-2023

 أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) اليوم، توصياتها بشأن التركيب الفيروسي للقاحات الإنفلونزا لموسم الأنفلونزا 2022-2023 في نصف الكرة الشمالي جاء هذا الإعلان في جلسة إعلامية في نهاية الاجتماع الإعلامي الذي استمر 4 أيام حول تكوين لقاحات فيروس الأنفلونزا، وهو الاجتماع الذي يعقد مرتين سنويًا.

وقالت الصحة العالمية فى بيان لها اليوم الجمعة، تنظم المنظمة هذه المشاورات مع مجموعة استشارية من الخبراء تم جمعها من مراكز التعاون مع منظمة الصحة العالمية والمختبرات التنظيمية الأساسية لمنظمة الصحة العالمية لتحليل بيانات مراقبة فيروسات الإنفلونزا الناتجة عن نظام منظمة الصحة العالمية العالمي لمراقبة الإنفلونزا والاستجابة لها، يتم استخدام التوصيات الصادرة من قبل هيئات تنظيم اللقاحات الوطنية وشركات الأدوية لتطوير وإنتاج وترخيص لقاحات الأنفلونزا لموسم الأنفلونزا التالي.

وقالت المنظمة، يعد التحديث الدوري للقاحات الأنفلونزا ضروريًا حتى تكون فعالة بسبب الطبيعة المتطورة المستمرة لفيروسات الأنفلونزا، بما في ذلك تلك التي تنتشر وتصيب البشر وكان الدكتور تيدروس ادهانوم جبريسيوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، قد كشف، إن المنظمة قد حددت الآن 20 دولة أعربت عن اهتمامها بالتدريب على تطوير لقاح الرنا المرسال  mRNA   من قبل مركز جنوب إفريقيا.

وأكد تيدروس فى بيان، نحن بحاجة إلى بذل كل ما في وسعنا لتحقيق هدف تغطية اللقاح بنسبة 70% بحلول منتصف هذا العام، بالإضافة إلى الحد الأدنى من أهداف الاختبار والعلاج وتغطية معدات الوقاية الشخصية وقال: يعد تحقيق هدف تطعيم 70% في جميع البلدان أمرًا ضروريًا لإنهاء الوباء باعتباره حالة طوارئ صحية عالمية وقيادة انتعاش عالمي شامل حقًا، سيساعد أيضًا في منع ظهور متغيرات جديدة، والتي قد تكون أكثر حدة أو قابلة للانتقال في المرة القادمة.

لدعم هذه الإجراءات، أطلقت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والتحالف العالمي جافي شراكة توصيل لقاح كورونا لمساعدة استراتيجيات اللقاح التي تقودها الحكومة من خلال المشاركة السياسية والتمويل والمساعدة الفنية والدعم ستوفر هذه الشراكة الأدوات والتدريب والخبرة لتقوية سلاسل التبريد والخدمات اللوجستية، ونشر القائمين بالتحصين، وحشد التمويل، وتقوية أنظمة البيانات، وإشراك المجتمعات، وتخطيط العمليات وتنسيقها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الصحة العالمية تنشئ مركز تدريب عالمي لمساعدة البلدان الفقيرة على تصنيع لقاحات كوفيد

منظمة الصحة العالمية تَكْشِف مدى خطورة متحورة BA.2 من كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى