اخبار العرب والعالمالأخبار

لماذا استقدم الجيش الروسي محرقة جثث متحركة بحربه مع أوكرانيا؟

أكدت قناة “فوكس نيوز” أن موقع الأسلحة والآليات في روسيا يتضمن محرقة متحركة للجثث، مثبتة على مركبة ويمكن نشرها إذا لزم الأمر أثناء الحرب المستمرة على أوكرانيا.

وشوهدت محرقة الجثث المتنقلة بين القوات الروسية التي واصلت، بقيادة الرئيس فلاديمير بوتين، تقدمها نحو الدولة المجاورة، حسب ما أفادت صحيفة “التلغراف” وأكدت قناة “فوكس نيوز”.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس، لصحيفة “The Telegraph” إن محرقة الجثث المتنقلة يمكن استخدامها كوسيلة لتقليل ظهور الخسائر العسكرية الروسية.

وتقدمت القوات الروسية في جهودها للسيطرة على كييف العاصمة الأوكرانية، باستخدام ما يُعتقد أنها وسيلة لتطويق البلاد في أعقاب سلسلة من الهجمات الجوية. ويُنظر إلى التقدم في كييف على أنه محاولة لاستبدال الرئاسة الأوكرانية بنظام صديق للكرملين.

وهزت انفجارات قبل الفجر كييف، ووردت أنباء عن إطلاق نار في أجزاء من المدينة، بينما قال الجيش الأوكراني إن مجموعة من الجواسيس الروس شوهدت في ضواحي العاصمة. وطلبت الشرطة من الناس عدم الخروج من محطة مترو أنفاق مركزية بسبب إطلاق النار في المنطقة.

الهجوم الذي توقعه الغرب منذ أسابيع يرقى إلى أكبر صراع بري في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. كما يمكن أن ينذر بظهور “الستار الحديدي” الجديد بين الغرب وروسيا، مع تداعيات عالمية واسعة.

وطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بتقديم المساعدة الدفاعية وفرض عقوبات أكثر صرامة على روسيا.

وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إنه يتلقى تقارير متزايدة عن سقوط ضحايا مدنيين، حيث تم التحقق مما لا يقل عن 25 حالة وفاة، معظمهم من القصف والضربات الجوية.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة رافينا شامداساني “نخشى أن تكون الأرقام أعلى من ذلك بكثير”. وقيل إن 102 شخص على الأقل أصيبوا حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى