رياضة

ليفاندوفسكي يؤيد رفض منتخب بولندا مواجهة نظيره الروسي

أيد روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم ولاعبون آخرون في المنتخب البولندي، قرار اتحاد الكرة البولندي بعدم مواجهة روسيا في الدور قبل النهائي من الملحق الأوروبي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر.

وقال ليفاندوفسكي قائد المنتخب البولندي عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” :”هذا هو القرار الصحيح! لا يمكنني تخيل خوض مباراة أمام المنتخب الوطني الروسي في وقت يستمر فيه العدوان المسلح في أوكرانيا.

وأضاف :لاعبو كرة القدم الروس والجماهير ليسوا مسؤولين عن هذا، لكن لا يمكننا التعامل وكأن شيئا لم يحدث.

وأعلن سيزاري كوليشا رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم في وقت سابق يوم السبت، أن المنتخب لن يواجه نظيره الروسي، وقال في تغريدة عبر “تويتر” أعيد نشرها على حساب الاتحاد البولندي :لا توجد كلمات أخرى، وإنما هو وقت العمل!.

وأضاف: فيما يتعلق بتصعيد العداء من جانب الاتحاد الروسي ضد أوكرانيا، لن يلعب المنتخب البولندي مباراة فاصلة أمام روسيا. هذا هو القرار الصائب الوحيد.

وأثنى الرئيس البولندي أندريه دودا على القرار، قائلا: لن تواجهوا قطاع طرق!

وكان الاتحاد البولندي قد طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في وقت سابق بنقل المواجهة المقررة بين المنتخبين من روسيا، التي كانت من المفترض أن تستضيف المباراة في 24 مارس، لكن الفيفا رفض التنفيذ الفوري للطلب.

وكان ليفاندوفسكي قد صرح يوم الجمعة بأنه سيتناقش مع زملائه في المنتخب البولندي بشأن مدى رغبتهم في مواجهة روسيا “ثم يمرر الأمر إلى رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم بأسرع شكل ممكن”.

وقال لاعب خط وسط المنتخب البولندي ماتيوز كليتش في بيان إن اللاعبين والاتحاد “قرروا معا” عدم مواجهة منتخب روسيا.

وأضاف: هو ليس قرارا سهلا، لكن هناك أمور في الحياة أكثر أهمية من كرة القدم.

وتابع: قلوبنا مع أمة أوكرانيا وصديقنا في المنتخب (البولندي) توماز كيدزيورا الذي لا يزال يتواجد في كييف مع عائلته.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الفعاليات الرياضية ألغيت أو نقلت من روسيا بسبب أزمة الغزو الروسي لأوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى