اخبار العرب والعالمالأخبار

رئيس بلدية كييف: دفاعات العاصمة صامدة

كشف رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو، اليوم الأحد، أنه لا توجد قوات روسية في العاصمة الأوكرانية المتمسكة بدفاعاتها في مواجهة الهجوم، مشيراً إلى أن الأولوية هي الدفاع عن أوكرانيا.

وأكد مقتل 15 مدنياً في العاصمة اليوم بينهم طفل، موضحاً أن 31 شخصاً في المجمل لقوا حتفهم في كييف منذ بدء الهجمات منهم تسعة مدنيين في حين أصيب 106 بجروح.

من جانبها، كشفت الداخلية الأوكرانية أن آليات عسكرية روسية تتجه لكييف، مؤكدة أنها مستعدة للمواجهة.

في موازاة ذلك، هز انفجار قوي العاصمة كييف، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، دون نشر مزيد من التفاصيل.

قصف خط أنابيب

كما أشارت إلى أن خط أنابيب غاز في مدينة فاسيلكيف على بعد 30 كلم من كييف، تعرض للقصف. فيما أظهرت مقاطع مصورة أعمدة الدخان تتصاعد.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال في وقت سابق إن القوات الأوكرانية تمنع القوات الروسية من التقدم في العاصمة كييف مع دخول العملية العسكرية الروسية يومها الرابع.

“ليلة قاسية”

وأعلن أن الليلة الماضية كانت “قاسية جدا”، متّهماً موسكو بقصف مناطق سكنية.

كما أكد أن “فاسيلكيف وكييف وتشرنيغيف وسومي وخاركيف والعديد من المدن الأخرى تعيش في ظروف لم نشهدها على أراضينا (…) منذ الحرب العالمية الثانية”.

يذكر أن العملية العسكرية الروسية دخلت يومها الرابع مع احتدام المعارك على جبهات عدة، منها أطراف العاصمة كييف ومدينة خاركيف شرق البلاد، وسط تصعيد غير مسبوق، إذ أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع قوات الردع النووية في البلاد بحالة تأهب قصوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى