اخبار العرب والعالمالأخبار

ساعات حاسمة.. هل تنضم قوات بيلاروسيا للروس؟

على الرغم من نفي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، في خطاب ناري وغاضب أمس الأحد مشاركة بلاده في العمليات العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، إلا أن مسؤولا في الإدارة الأميركية، أكد أن بيلاروسيا تستعد لإرسال جنود إلى أوكرانيا لدعم القوات الروسية في انتشار قد يبدأ اليوم الاثنين.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، لحساسية المعلومات الأمنية، بحسب ما نقلت واشنطن بوست: “من الواضح جدا أن مينسك باتت الآن امتدادا للكرملين”.

فيما أفادت مواقع أوكرانية، بأن طائرات عسكرية عبرت من بيلاروسيا إلى أجواء أوكرانيا.

ساعات حاسمة

تأتي تلك المعلومات، بعد أن توقع المسؤولون الأوكرانيون وعلى رأسهم الرئيس فلوديمير زيلينسكي ساعات حاسمة خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

كما توقع فشل المفاوضات التي انطلقت أمس بين بلاده ووفد روسي على الحدود بين أوكرانيا وبيلارسيا، من أجل تهدئة النزاع الذي احتدم منذ الخميس الماضي على وقع العملية العسكرية الروسية.

لوكاشينكو غاضب

وكان زيلينسكي اتهم بيلاروسيا بالمشاركة في القتال ضد بلاده، ودعم القوات الروسية، ما نفاه لوكاشينكو بغضب أمس، مؤكدا أن بلاده لا تشارك في العمليات العسكرية، لأن القوات الروسية لا تحتاج أصلا لأي دعم، وفق تعبيره.

وقال حينها “نحن لا نشارك في النزاع الروسي الأوكراني، لأن روسيا لديها كل الإمكانيات ولا تحتاج لقواتنا ومعداتنا”.

كما رفض وصف ما يجري على الأراضي الأوكرانية بالحرب، معتبرا أنه مجرد نزاع.

حليف بوتين

ودعا موسكو إلى نشر قوات نووية على أراضي بلاده، إذا ما عمد حلف الناتو إلى تلك الخطوة في بعض البلدان الحليفة له في الشرق الأوروبي.

يذكر أن الرئيس البلاروسي يعتبر من الحلفاء المقربين للكرملين، وقد أعلن مرارا دعمه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكانت موسكو حشدت العديد من قواتها العسكرية في بيلاروسيا، بحسب ما أكدت كييف، أكثر من مرة، متهمة الأخيرة بالمشاركة في “الهجوم الروسي عليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى