رياضة

كأس إيطاليا: قطبا ميلان يتواجهان مجدداً.. وفلاهوفيتش أمام فريقه السابق

بعد تخليهما نهاية الأسبوع عن صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، يسعى الغريمان والجاران اللدودان ميلان وإنتر إلى مصالحة جماهيرهما عندما تتجدد الموقعة بينهما في ذهاب نصف نهائي الكأس المحلية الثلاثاء، فيما يعود الصربي المتألق دوشان فلاهوفيتش مع يوفنتوس حامل اللقب إلى فريقه السابق فيورنتينا يوم الأربعاء.

وأخفق ميلان في تعزيز صدارته للـ”سيري أ” في مسعاه للقب أول في الدوري منذ العام 2011 عندما اكتفى بالتعادل 1-1 مع أودينيزي ممهدًا الطريق أمام غريمه لخطفها، إلا أن إنتر خرج بعد ساعتين من مباراة من دون أهداف ضد مضيفه جنوى يوم الجمعة.

نتيجة ذلك، نجح نابولي هذه المرة في إسقاط عملاقي ميلانو عن القمة بفوز قاتل في العاصمة روما 2-1 ضد لاتسيو الاحد، تجنّب فيه تكرار سيناريو مماثل للمرحلة السابقة عندما تعثر المتصدرون الثلاثة ما أبقى القطب الأحمر من ميلانو في الطليعة قبل أن يتنازل عنها للنادي الجنوبي.

ويتجدد اللقاء بين ميلان وإنتر على ملعب “سان سيرو” في مباراة محتسبة على أرض الأول، بعد قرابة ثلاثة أسابيع من فوز روسونيري 2-1 على نيراتسوري في الدوري، ما أدخل الأخير في دوامة من أربع مباريات تواليًا في الدوري من دون فوز، بالإضافة الى سقوطه على أرضه أمام ليفربول الإنجليزي صفر-2 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ما جعل حظوظه بمواصلة حلمه بلقب أول في المسابقة منذ 2010 شبه معدومة.

وبعد أن بدأ بطل إيطاليا شهر فبراير وهو في الصدارة بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه، سقط أمام ميلان في المرحلة الرابعة والعشرين، وتعادل بعدها مع نابولي ثم خسر أمام ساسوولو، قبل أن يتعادل الجمعة مع جنوى.

أما ميلان، ورغم عدم خسارته في خمس مباريات تواليًا في الكالتشيو، إلا أن تعادلين في آخر مرحلتين (ساليرنيتانا وأودينيزي)، حرماه من تعزيز أفضليته على حساب منافسَيه.

وسيكون ديربي ميلانو اختبارًا قويًا لميلان الذي يحل على نابولي جنوبًا الأحد ضمن المرحلة الثامنة والعشرين في مباراة قد تكون مفصلية لأي من الطرفيَن لما تبقى من الموسم، وستصب حتمًا في صالح إنتر الذي يفتتح المرحلة باستضافته ساليرنيتانا يوم الجمعة، علمًا أن الاخير يملك أفضلية مباراة مؤجلة على منافسَيه.

وقال ستيفانو بيولي مدرب ميلان بعد التعادل “لا نؤدي جيدًا كما كنا مؤخرًا وفي كل مباراة نفتقد الثبات الذي نحن بحاجة إليه للفوز بالمباريات… يجب أن نلعب بمستوى ثابت وجودة أعلى. على اللاعبين أن يكونوا قادرين على مجاراة هذا الضغط لأنه شرف لنا أن نكون في هذا المركز. وصلنا الى مستوى عالٍ وعلينا الآن أن نقوم بالخطوة المقبلة والعمل بجهد”.

وعلّق على “ديربي ديلا مادونينا” المرتقب في مسابقة يطمح فيها ميلان الى لقب أول منذ 2003 “الديربي هو الديربي ونريد أن نبلغ نهائي كأس إيطاليا. ندرك جيدًا قيمة الخصم لذا سنستعد بأفضل طريقة ممكنة لنكون على مستوى التحدي”.

وكان الغريمان التقيا في الدور ربع النهائي من المسابقة في الموسم الماضي وفاز إنتر 2-1 بهدف قاتل في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع بهدف الدنماركي كريستيان إريكسن من ركلة ثابتة، هو الذي عاد السبت إلى المنافسات للمرة الأولى مع فريقه الجديد برنتفورد الإنجليزي بعد قرابة ثمانية أشهر من السكتة القلبية التي تعرض لها في كأس أوروبا وأدت إلى رحيله عن إنتر بعد أن خضع لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب لا يسمح له بخوض كرة القدم على المستوى الاحترافي في الدوري الإيطالي.

وبعد تخطيه ميلان، سقط نيراتسوري في دور الأربعة أمام يوفنتوس الذي حرمه من لقب أول في “كوبا إيطاليا” منذ العام 2011.

قال المدرب سيموني إنزاغي بعد التعادل مع جنوى “قد يكون هناك إرهاق ذهني ولكنها ليست مشكلة في اللياقة البدنية. لم نفز في آخر أربع مباريات ولسنا معتادين على ذلك. سننظر في كل شيء بتمعن ونتحسن حتى نتمكن من العودة إلى سكة الانتصارات”.

وتابع “سأكون قلقًا لو كنا لا نخلق الفرص، ولكن يجب أن نكون فعّالين في الثلث الأخير من الملعب”.

وفي ظل تخبط منافسيه في الصدارة، وبعد أن كان خارج الحسابات كليًا من المنافسة على لقبه المفضل في الدوري، يتربص الآن يوفنتوس المزيد من الخطوات الناقصة المحتملة لفرق الطليعة من أجل الإبقاء على بصيص أمل في ظل ابتعاده بفارق خمس نقاط عن إنتر وسبع عن ميلان ونابولي.

وسيعود فلاهوفيتش الى فيورنتينا الذي غادره في سوق الانتقالات الشتوية الأخيرة وسيكون مرشحًا ليقصي الفريق الذي جعل الكرة الاوروبية تتحدث عنه.

ويدخل بيانكونيري إلى المباراة قادمًا من فوز مثير 2-3 في أرض إمبولي بثنائية فلاهوفيتش الذي بات أفضل هداف في الدوري برصيد 20 هدفًا متقدمًا على مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي.

ومنذ وصوله بصفقة بلغت 70 مليون يورو، سجل ابن الـ22 عامًا خمسة أهداف في ست مباريات مع يوفنتوس ومن المتوقع أن يعول عليه المدرب ماسيميليانو أليغري مجددًا.

وكان يوفنتوس، حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الكأس (14)، خسر جهود لاعب وسطه الأميركي ويستون ماكيني بسبب كسر في مشط القدم سيبعده قرابة الشهرين خلال التعادل 1-1 الثلاثاء الماضي مع مضيفه فياريال الاسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، لينضم بذلك إلى فيديريكو كييزا الغائب حتى نهاية الموسم. وتقام مباراتا الإياب في 20/21 أبريل المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى