اخبار العرب والعالمالأخبار

كييف: قواتنا المسلحة أبطأت التقدم الروسي

أكدت وزارة الدفاع الأوكرانية أن الجزء الأكبر من القوات البرية الروسية لا يزال على بعد 30 كيلومترا شمال العاصمة كييف.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر أن القوات الأوكرانية أبطأت تقدم القوات الروسية، ولا تزال تدافع عن مطار هوتوميل الهدف الرئيسي للروس منذ بدء الحرب.

كذلك، أوضحت أن القتال العنيف حول تشيرنيهيف وخاركيف ما زال مستمراً، مشيرة إلى أن كلتا المدينتين لا تزالان تحت السيطرة الأوكرانية.

وقالت إنه رغم المحاولات المستمرة لإبقاء موسكو خسائرها طي الكتمان وبعيدة عن المواطنين الروس، اضطرت القوات المسلحة الروسية لأول مرة إلى الاعتراف بسقوط ضحايا.

حرب أوروبية شاملة

وكان وزير الدفاع الأوكراني ألكسي ريزنيكوف، قال في وقت سابق، إن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا أصبحت حربا أوروبية شاملة.

كما نصح الوزير في وقت سابق مساء أمس في تغريدة، من سمّاهم “المحتلين بالعودة إلى ديارهم”. وتابع “لم يفت الوقت بعد”.

جاءت تصريحات وزارة الدفاع، تزامناً مع تواصل العملية الروسية في أوكرانيا لليوم الخامس على التوالي.

وأفاد مراسل العربية/الحدث بوقوع غارة جوية روسية ثانية على كييف بعد ساعتين من الغارة الأولى، مشيرا إلى أن السكان يهرعون إلى الملاجئ.

قوات نحو كييف

في المقابل، تحركت القوات الأوكرانية باتجاه جنوب العاصمة، وظهرت صور لأرتال وعربات عسكرية أوكرانية تنتشر في شوارع كييف.

وكانت الخدمة الحكومية للاتصالات الخاصة وحماية المعلومات في أوكرانيا، أكدت في وقت سابق أنه تم سماع انفجارات صباحا في العاصمة كييف وفي مدينة خاركيف.

يذكر أن أوكرانيا تشهد من 24 فبراير الحالي، عملية عسكرية روسية أتت بعد أيام على اعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلال منطقتي لوغانسك ودونيتسك الانفصاليتين، ومن ثم دخول قواته تحت ذريعة “حفظ السلام”، وحماية الناطقين باللغة الروسية، بحسب ما أعلنت موسكو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى