رياضة

استقالة مدرب لوكوموتيف بسبب الهجوم الروسي

أعلن نادي لوكوموتيف موسكو الروسي لكرة القدم، يوم الثلاثاء، رحيل المدرب الألماني ماركوس جيسدول عن منصب المدير الفني للفريق، وذلك دون الإعلان عن سبب رحيله بعد أربعة أشهر ونصف الشهر فقط من تعيينه.

لكن جيسدول “52 عاما” أوضح في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية، أنه رحل عن المنصب بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال جيسدول: مدرب كرة القدم هو أجمل وظيفة في العالم بالنسبة لي. لكن هذا لا يتماشى مع ما أتحلى به من قيم. لا يمكنني الوقوف في موسكو على ملعب تدريب وسط لاعبين يتدربون ويسعون للاحترافية، وهناك أوامر على بعد كيلومترات قليلة تجلب البؤس على شعب بأكمله.

وأضاف: هذا قراري الشخصي وأنا مقتنع به بكل تأكيد.

وكان جيسدول، الذي سبق له تدريب هوفنهايم وهامبورغ في الدوري الألماني (بوندسليغا)، قد رحل عن تدريب كولون في أبريل الماضي، كما تولى تدرريب لوكوموتيف موسكو في أكتوبر.

وأعلن النادي الروسي أن مارفين كومبر، لاعب “البوندسليغا” السابق، سيحل محل جيسدول في منصب المدير الفني، بشكل مؤقت.

أما المدرب الألماني الآخر ساندرو شفارتز، المدير الفني لفريق دينامو موسكو، فقد أعلن أنه لن يرحل عن منصبه.

وقال شفارتز: لست من يشتري تذكرة، ويقفز في طائرة، ويرحل بعيدا عن روسيا. هذا ليس أسلوبي. أشعر بمسؤوليتي وسأبقى في النادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى