رياضة

بريطانيا تدين مشاركة الرياضيين من الروس في الألعاب البارالمبية

دانت بريطانيا يوم الأربعاء قرار اللجنة البارالمبية الدولية السماح للرياضيين من روسيا وروسيا البيضاء بالمشاركة كمستقلين في دورة الألعاب الشتوية لذوي الاحتياجات الخاصة في بكين.

وقالت نادين دوريس وزيرة الدولة لشؤون الثقافة والإعلام والرياضة في بيان: أشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب قرار اللجنة البارالمبية الدولية. هذا قرار خاطئ وأدعوهم إلى إعادة النظر على وجه السرعة.

وتابعت: يجب أن ينضموا إلى بقية العالم في إدانة هذا الهجوم الهمجي من خلال منع الرياضيين من روسيا وروسيا البيضاء من المنافسة.

وقالت دوريس إنها ستتشاور مع الهيئات الرياضية البريطانية بشأن أفضل السبل للاحتجاج على هذا القرار.

وقالت اللجنة البارالمبية الدولية في وقت سابق يوم الأربعاء إن بوسع الرياضيين من روسيا وروسيا البيضاء المنافسة كمستقلين في ألعاب بكين الشتوية رغم دعوات لمنعهم من المشاركة في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا والذي تلعب روسيا البيضاء دورا بارزا فيه. وأضافت اللجنة في بيان: سيتنافسون تحت راية الألعاب البارالمبية ولن يتم إدراجهم في جدول الميداليات.

“استرشد المجلس في اتخاذ هذا القرار بالمبادئ الأساسية للجنة البارالمبية الدولية والتي تشمل الالتزام بالحياد والنزاهة السياسية والإيمان الراسخ بقدرة الرياضة على تغيير الأمور”.

وكان من المقرر بالفعل أن ينافس الرياضيون الروس تحت راية اللجنة البارالمبية الروسية ضمن العقوبات المفروضة على البلاد بسبب برنامج منشطات برعاية الدولة.

وأضافت اللجنة البارالمبية الدولية أن روسيا وروسيا البيضاء لن يكون بوسعهما استضافة أي فعاليات بما في ذلك بطولات العالم وأوروبا حتى إشعار آخر وحثت الاتحادات الدولية والاقليمية الأخرى على اتباع نهج مماثل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى