رياضة

روما يرفض التظلم علي عقوبة إيقاف مورينيو

رفض نادي روما الإيطالي التظلم على عقوبة إيقاف المدير الفني البرتغالي لفريق العاصمة  جوزيه مورينيو من قبل القاضي الرياضي بعد الأزمة التي شهدتها مباراة هيلاس فيرونا في الدوري الإيطالي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بنتيجة 2-2.وتعرض المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق روما الإيطالي، للإيقاف مباراتين بتهمة إهانة الحكم، بينما تم إيقاف المدير الرياضي تياجو بينتو حتى 8 مارس وعوقب أعضاء آخرون من الجهاز الفني.

ووفقا لصحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية رفض نادي روما التصعيد الى الاتحاد الأوروبي أو الدولي بشأن العقوبات في محاولة لتهدئة الأوضاع هناك بالرغم من اعتقادهم بأن الجمل التي تم وضعها في التقرير غير دقيقة ولا تملك أدلة حقيقية بشأنها.وتأكد بشكل نهائي غياب جوزيه مورينيو على مقاعد البدلاء ضد أتالانتا وسيعود إلى الدوري يوم 13 مارس في أوديني ضد أودينيزي.

وجاءت الواقعة التي شهدت طرد المدرب مورينيو من المباراة، حيث شوهد وهو يقلد حركة الهاتف للحكم لوكا باريتو، وهو نجل الحكم السابق بييرلويجي باريتو الذي اتهم في فضيحة التلاعب بنتائج الكالتشيو عام 2006.وتم العثور على باريتو الأكبر في اتصال هاتفي متكرر مع مدير يوفنتوس آنذاك لوتشيانو موجي، لكنه أكد على أنه تواصل مع مديرين من مختلف الأندية الأخرى أيضًا.

لذلك نُظر إلى حركة تقليد الهاتف على أنها إشارة مباشرة من مورينيو إلى فضيحة الكالتشوبولي، لكن تقرير لجنة الانضباط أشارت إلى أن مورينيو اقترب أيضًا من الحكم بعد صافرة النهاية في النفق، لمواصلة هذه التلميحات الخطيرة.كما تم تغريم مورينيو 20000 يورو وإيقاف تياجو بينتو حتى 8 مارس، في حين تم إيقاف مساعد مدرب مورينيو لويس دا كوستا نونو سانتوس مباراتين.وتم إيقاف مدرب اللياقة البدنية ستيفانو رابيتي لمباراة واحدة ودفع غرامة قدرها 5000 يورو لإهانة أعضاء مقاعد البدلاء في فيرونا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مورينيو يعود لعادته القديمة ويخطف الأضواء في لقاء روما وفيرونا

جوزيه مورينيو يُعلّق على طرده أمام فيرونا بمجموعة صور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى