منوعات

من هو الطفل الذي حضر خطاب حال الاتحاد للرئيس بايدن؟

من بين جميع الضيوف المدعوين إلى خطاب حال الاتحاد الأول للرئيس جو بايدن، كان جوشوا ديفيس البالغ من العمر 13 عامًا واحدًا من القلائل الذين تم ذكرهم في الخطاب.

وظهر ديفيس لأول مرة خلال الخطاب عندما تحدث بايدن عن جوزيف “جوجو” بورغيس عامل الصلب في بنسلفانيا الذي كان جالسًا إلى جانب جيل بايدن السيدة الأولى. وفي نفس الوقت، صافح ديفيس بورغيس، بينما كانت الكاميرا تركز على عامل الصلب بدلا من ديفيس.

ومع ذلك الجميع يعرف الطفل، وهو واحد من الضيوف الثمانية للسيدة الأولى وجاءت دعوته لحضور خطاب حال الاتحاد نظرا لخطط بايدن التحدث عن خفض تكلفة أسعار الأدوية، وتحديداً تكلفة الأنسولين.

من هو جوشوا ديفيس

جوشوا ديفيس مصاب بداء السكري من النوع الأول، وتم تشخيص ديفيس وهو من ميدلوثيان بولاية فيرجينيا بمرض السكري من النوع الأول، عندما كان عمره 11 شهرًا فقط وفقًا للبيت الأبيض. وفي سن الرابعة، بدأ ديفيس في دعوته لجعل “المدارس أكثر أمانًا للأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول”.

ومنذ ذلك الحين، واصل ديفيس إلى جانب والده برايان، الذي يعاني أيضًا من مرض السكري من النوع الأول بالدعوة لزيادة الوعي والدعوة إلى خفض تكاليف الأنسولين وتكاليف الأدوية الموصوفة”.

وفي الشهر الماضي، إستضاف طالب الصف السابع في مدرسة Swift Creek Middle School الرئيس بايدن في حدث عن تكاليف الأدوية الموصوفة في فرجينيا.

ماذا قال بايدن عن جوشوا ديفيس؟

تحدث بايدن عن ديفيس في خطاب حال الاتحاد قائلا “نحن ندفع مقابل نفس الدواء الذي تنتجه نفس الشركة في أميركا أكثر من أي بلد آخر في العالم. انظر فقط إلى الأنسولين. واحد من كل عشرة أميركيين مصاب بالسكري. وفي فرجينيا، قابلت فتى يبلغ من العمر 13 عامًا، وهو الوسيم الشاب يقف هناك جوشوا ديفيس”.

وتابع بايدن كلامه: “يعاني هو ووالده من مرض السكري من النوع الأول، مما يعني أنهما يحتاجان إلى الأنسولين كل يوم. ويكلف الأنسولين نحو 10 دولارات أميركية للقارورة. لكن شركات الأدوية تفرض رسومًا على عائلات مثل جوشوا ووالده حتى 30 ضعف هذا المبلغ”.

وأضاف: “لقد تحدثت مع والدة جوشوا. تخيل كيف يبدو الأمر عندما تنظر إلى طفلك الذي يحتاج إلى الأنسولين للبقاء بصحة جيدة وليس لديه أي فكرة عن كيف يمكنك دفع ثمنه”. وتابع “جوشوا هنا الليلة، ولكن البارحة كان عيد ميلاده. عيد ميلاد سعيد، يا صديقي، بالمناسبة”.

وقال: “بالنسبة إلى جوشوا و200 ألف شاب آخر مصاب بداء السكري من النوع الأول، فلنحدد تكلفة الأنسولين بـ 35 دولارًا شهريًا حتى يتمكن الجميع من تحملها”. وأشار قائلا “انظر ، تساعد خطة الإنقاذ الأميركية ملايين العائلات من خلال خطط قانون الرعاية الميسرة لتوفير 2400 دولار سنويًا”، وتابع “دعونا نسد فجوة التغطية ونجعل هذه المدخرات دائمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى