اخبار العرب والعالمالأخبار

بعد ألمانيا.. فرنسا تحتجز يختاً لرئيس شركة روسية

بعد ألمانيا، احتجزت الجمارك الفرنسية يختاً مملوكاً لشركة تابعة لإيجور سيتشين رئيس شركة روسنفت الروسية أثناء محاولته مغادرة ميناء لا سيوتا المطل على البحر المتوسط، في انتهاك للعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على رجال أعمال روس، وفق وزير المالية الفرنسي برونو لومير.

جاءت هذه الخطوة في إطار عقوبات ضخمة فرضها الغرب على موسكو تشمل تجميد أصول بعد الحرب الروسية على أوكرانيا.

خاضع للعقوبات الجديدة

إلى ذلك قالت وزارة المالية الفرنسية في بيان الخميس إن اليخت “أمور فيرو” وصل إلى لا سيوتا في الثالث من يناير، وكان مقرراً أن يبقى حتى الأول من أبريل لإجراء إصلاحات، مضيفة أن اليخت خاضع للعقوبات الجديدة.

كما أوضحت أن مسؤولي الجمارك لاحظوا الأربعاء أن اليخت “يتخذ خطوات للمغادرة على نحو عاجل دون استكمال الإصلاحات”، مشيرة إلى أن السلطات قررت احتجازه لهذا السبب.

الحليف الوثيق لبوتين

ووفق وزارة المالية، فإن اليخت مملوك لشركة المساهم الرئيسي بها هو سيتشين، الحليف الوثيق للرئيس فلاديمير بوتين. ولم تذكر اسم الشركة.

فيما لم ترد وزارة المالية على طلب للتعقيب.

وأعلنت السلطات الفرنسية الخميس أيضاً أنها احتجزت سفينة شحن روسية في ميناء لوريان في بريتاني.

يذكر أنه في وقت سابق الخميس أفادت مجلة فوربس بأن السلطات الألمانية احتجزت يختاً فارهاً تبلغ قيمته قرابة 600 مليون دولار يملكه الملياردير الروسي أليشر عثمانوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى