اخبار العرب والعالمالأخبار

سيناتور أميركي يذكّر الروس بالسيناريو الأفغاني

فيما تستمر العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، علق السيناتور الأميركي الجمهوري ماركو روبيو قائلاً على حسابه في تويتر إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يمكن أن يخسر “13000 (شخص) بعد 5 إلى 7 أسابيع فقط في أوكرانيا”.

وأضاف روبيو في التغريدة ذاتها الخميس أن السوفييت فقدوا “13000 جندي على مدى عقد من الزمان أثناء وبعد غزو أفغانستان”.

لا لقطع العلاقات مع واشنطن

لكن ومع بلوغ التصعيد الروسي الغربي ذروته خلال الأسبوع الماضي، على خلفية العمليات العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، جددت موسكو التأكيد أنها متمسكة بالحوار، ولا تريد قطع العلاقات مع واشنطن.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الخميس، بحسب وكالة إنترفاكس، إن بلاده تواصل الاتصال بواشنطن من خلال السفارات في أغلب الأحيان.

التطورات الميدانية

أما على الصعيد الميداني، فقد نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن وزارة الدفاع الخميس أن القوات الروسية قصفت مركزاً للإذاعة والتلفزيون في كييف وسيطرت على بلدة بالاكليا القريبة من مدينة خاركيف شرق أوكرانيا.

وقصفت الصواريخ الروسية برجاً للتلفزيون في كييف هذا الأسبوع فيما قالت موسكو إنه كان هجوماً يستهدف الإعلام الأوكراني.

مقتل 498

بالأرقام، أعلنت روسيا، الأربعاء، أول حصيلة لخسائرها البشرية من الجنود خلال العملية في أوكرانيا، كاشفة مقتل 498 من عسكرييها وإصابة 1597 آخرين.

ووفق المتحدث الروسي، فإن الخسائر من جانب “العسكريين والقوميين الأوكرانيين” بلغت “2870 قتيلاً ونحو 3700 جريح”.

لكن كييف تقول إن موسكو فقدت نحو 6 آلاف جندي في الأيام الـ6 الأولى من الحرب، دون أن يتسنى التحقق من الأرقام من طرف محايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى