اخبار العرب والعالمالأخبار

مليون نازح في أسبوع.. أوكرانيا تطيح بسوريا

فيما تطلب أشهر قليلة ليبلغ عدد النازحين من سوريا مع بداية الحرب قبل سنوات مليونا، يبدو أن الوتيرة الأوكرانية تخطت هذا الرقم في أسبوع فقط.

فقد أعلن المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، فيليبو غراندي، اليوم الخميس، أنّ مليون لاجئ أوكراني فرّوا من بلدهم منذ بدأت القوات الروسية عملياتها العسكرية قبل أسبوع.

فلتسكت المدافع

وقال في تغريدة على تويتر إنّه “في غضون سبعة أيام فقط شهدنا تدفق مليون لاجئ من أوكرانيا على الدول المجاورة لها”.

كما أضاف أنّه “بالنسبة لملايين آخرين داخل البلاد، فلقد حان الوقت لأن تسكت المدافع حتى تتمكّن المساعدات الإنسانية من أن تصل إليهم وتنقذ أرواحاً”.

إلى ذلك، أعلن أنّه يعتزم التوجّه في الأيام القليلة المقبلة إلى رومانيا ومولدافيا وبولندا، الدول الثلاث التي تستضيف على أراضيها أكبر عدد من اللاجئين الأوكرانيين.

يشار إلى أنه بحسب الأرقام الأممية فقد توجه أكثر من 50% من اللاجئين إلى بولندا، فيما احتضنت المجر 116 ألفا، في حين قصد 79000 مولدوفا و71.200 سلوفاكيا.

ولا يزال الآلاف يتوافدون بشكل شبه يومي إلى الحدود، هربا من القصف المشتعل في العديد من المدن الأوكرانية.

يذكر أن العملية العسكرية الروسية كانت انطلقت في 24 فبراير (2022) بعد أيام على اعتراف موسكو باستقلال منطقتي دوغانتسيك ولوغانسك الانفصاليتين في الشرق الأوكراني، وذلك بعد أشهر من التوتر المتصاعد بين الكرملين والغرب الداعم لكييف.

ما دفع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فضلا عن بريطانيا وأستراليا وكندا واليابان وغيرها إلى فرض عقوبات قاسية وموجعة على الروس، كما أدى إلى تدفق السلاح الغربي والدعم العسكري لكييف، من أجل مواجهة “الهجوم الروسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى