تكنلوجيا

براءات اختراع.. خطط غوغل بشأن سماعات الرأس

استحوذت شركة غوغل على مدار الخمسة عشر شهرًا الماضية على العديد من الشركات الناشئة في مجال أجهزة الصوت، وأنفقت عشرات الملايين من الدولارات لاكتساب الملكية الفكرية والتكنولوجيا والمواهب في مجال أجهزة الصوت.

ويمكن أن تساعد عمليات الاستحواذ هذه الشركة في تعزيز سماعات الأذن اللاسلكية، كما تساعدها في الدفاع عن نفسها ضد دعاوى براءات الاختراع في المستقبل.

فيما تشير حقيقة أن عملاقة البحث أنفقت عشرات الملايين على الشركات الناشئة وحافظات براءات الاختراع للشركات العاملة على أجهزة الصوت والصوت الثلاثي الأبعاد وإلغاء الضوضاء وتقنية البلوتوث إلى أنها تخطط لتوسيع تشكيلة منتجاتها الصوتية.

وبدأت جوجل عملية شراء شركات أجهزة الصوت في شهر ديسمبر 2020، عندما أبرمت صفقة مع شريكها منذ فترة طويلة Synaptics لتولي أجزاء من أعمال أجهزة الصوت في الشركة.

وبلغت قيمة هذه الصفقة 35 مليون دولار، ووضعت جوجل في المقابل يدها على الأجهزة الصوتية وبراءات الاختراع. كما استحوذت عملاقة البحث أيضًا على بعض موظفي Synaptics.

واستحوذت جوجل في نفس الشهر على Dysonics الناشئة للصوت الثلاثي الأبعاد. وشملت الصفقة كلا من براءات الاختراع والمواهب.

وطورت Dysonics سابقًا برنامج تأليف صوتي ثلاثي الأبعاد وأجهزة لتتبع الحركة لسماعات الرأس. ويمكن أن تساعد التكنولوجيا التي طورتها Dysonics جوجل في إضافة الصوت المكاني إلى مشاريع سماعات الرأس المستقبلية، من بين أشياء أخرى.

في حين، استمرت عمليات الشراء في عام 2021، عندما استحوذت جوجل على الملكية الفكرية لشركة RevX Technologies.

كما استحوذت عملاقة البحث على الشركة الناشئة الفرنسية لأجهزة الصوتية القابلة للارتداء Tempow في شهر مايو 2021 بسعر شراء يبلغ 17.4 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى