منوعات

“شبح كييف”.. أسطورة عادت لتشغل الناس هذه حقيقتها

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، بصورة تظهر مقاتلة عسكرية تشتعل فيها النيران، أرفقت بتعليق مفاده: “خبر عاجل.. أسقط شبح كييف!”، في إشارة منهم إلى أسطورة تسرد قصة غير مؤكدة عن سقوط طيار أوكراني تمكن من القضاء على مقاتلات روسية وقتل 15 شخصا.

وبعد تداول الصور، دحضت وكالات عدة تلك الرواية، واتضح فيما بعد أنها مقاطع معدلة من لعبة وانتشرت لتظهر وكأنها حقيقية.

أما الصورة التي يتداولها المستخدمون فلا تمت بأية صلة للعملية الروسية في أوكرانيا، بل هي صورة مأخوذة عن سقوط مقاتلة “أف-15” تابعة لسلاح الجو الأميركي في بريطانيا بأكتوبر من عام 2014.

توتر دولي وعقوبات

يذكر أن العملية العسكرية الروسية كانت انطلقت في 24 فبراير (2022) بعد أيام على اعتراف موسكو باستقلال منطقتي دوغانتسيك ولوغانسك الانفصاليتين في الشرق الأوكراني، وذلك بعد أشهر من التوتر المتصاعد بين الكرملين والغرب.

ما دفع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فضلا عن بريطانيا وأستراليا وكندا واليابان وغيرها إلى فرض عقوبات قاسية وموجعة على الروس، كما أدى إلى تدفق السلاح الغربي والدعم العسكري لكييف، من أجل مواجهة الهجوم الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى