اخبار العرب والعالمالأخبار

أكبر معمر مقدسي محمد جاد الله: الشعب الفلسطيني مظلوم و الدول العربية خذلتنا

يوم الخامس عشر من أيار/مايو من عام ألف وتسعمئة و ثمانية و أربعين، يوم فارق في تاريخ الفلسطينين والعرب، يوم وصف بالأسود. إنه يوم النكبة. يوم تجسدت فيه رحلة النزوح و التهجير للشعب الفلسطيني وأعلنت دولة إسرائيل. مخطط دفع فيه الفلسطينيون الكثير وما زالوا. في هذه المناسبة اخترت لكم الحاج محمد جاد الله، معمر ومحارب مقدسي ومؤلف كتاب مئة يوم في حياتي،  يعتبر اليوم  شاهدا على جميع المراحل منذ وجود الدولة العثمانية إلى اليوم سنعود معه في الذاكرة إلى تاريخ حي ما زالت نهايته لم تكتب بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى